منتديات بيت المقدس
url=http://www.herosh.com] التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. 249956653[/url].
.. لأننـا نعشق التمييز والمميزين
يشـرفنا إنضمامك معنا فقم بالتســــجيل الآن بـ منتدى بيت المقدس


لأننا نعشق التمييز بكل شيئ ...... نقدم هذا المنتدى الشامل لكل شيئ
 
الرئيسيةآخر الموضوعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» طريقة عمل البسبوسة.. كيفية عمل بسبوسة التمر والسادة والقطر فى البيت
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالسبت نوفمبر 30, 2019 6:56 am من طرف Ozo

» أدخل لتعرف هل أنت من الفرقة الناجية أم لا؟
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالأحد أكتوبر 18, 2015 11:26 am من طرف همام احمدالاحمد

» قصيدة قبل ولادة ابنتي أمل ...
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالثلاثاء مارس 24, 2015 8:33 pm من طرف ahmad abusalha

» طواف حول الكعبة المشرفة!
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:38 am من طرف هانىء

» القرآن الكريم في صفحة واحدة !
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:28 am من طرف هانىء

» دع الخلق للخالق --
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:42 pm من طرف yousef

» إذا رأيتم المداحين ،
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:18 pm من طرف yousef

» أجمل عيون في العالم !!
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:08 pm من طرف yousef

» كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:01 pm من طرف yousef

» دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 7:59 pm من طرف yousef

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 450 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ozo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7588 مساهمة في هذا المنتدى في 3083 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3011 بتاريخ الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:55 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

روابط شعبية مشروع القرآن الكريم إذاعة القرآن الكريم فيسبوك تويتر جوجل Youtube الطقس في فلسطين Hotmail Yahoo صحيفة القدس وكالة معا الجزيره

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات بيت المقدس على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأكثر شعبية
مٓــنّ روائع الكلام!!!!‎
ذبح الفتيات في الصين
دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
من روائع الحكم​​​
حكمة جميلة ####
عبارات رائعة
مقولات رائعة !!!!
هل تعرف الحابل من النابل؟
أجمل عيون في العالم !!

 

  التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالله
المدير العام
أبو عبدالله

الأوسمة :  التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Images?q=tbn:ANd9GcTgNl4W_xxNjelReMZGBk1xB4LnHKmJDo85ATynJ2j_hgBWgi5i

 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Image

 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Ebda3


 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. 2002


 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Alg7dpic-1888ec73d1


 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. 48
عدد المساهمات : 3550
نقاط : 43914
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Empty
مُساهمةموضوع: التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية..    التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Emptyالأحد يناير 08, 2012 12:48 pm

 التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية.. Thumb_1281347391-3896




تطريز فلسطيني على صندوق المجوهرات




(كيس التبغ نموذجاً)!!..

المقدمة:
التراث حضور يزداد قوة يوماً بعد يوم تصدت له العديد من الدراسات في العلوم الإنسانية والفلسفية، وأعطته أهمية أوضحت الكثير من مكنوناته، فالبنيوية كمنهج تحليل ومقارنة لعلوم الأناسة واللسانيات أعطت للتراث كنتاج إنساني الكثير من المعارف، وأوضحت الكثير من المفاهيم الجديدة. وعلم الدلالة من العلوم التي يمكن أن تتناول التراث من خلاله لتعطيه بعداً جديداً جديراً به.
في الإطار الكبير للتراث، يمكن إضاءة بعض النقاط الصغيرة ووضعها تحت مجهر هذا العلم، لتشكل مجموعة هذه النقاط بنى، توصلنا إلى آفاق أخرى تمكن أن نرى من التراث خلالها بمجمله وبعين جديدة. التطريز في الأزياء، والأثاث القماشي الفلسطيني، من المواضيع الغنية القديمة الجديدة المرتبطة بالمكان، وتقلب الحضارات، وهي تستحق الكثير من الإضاءة، خاصة أنها ما زالت موجودة ولها حضورها، وجماليتها، وشعبيتها، وحتى بعدها السياسي والاجتماعي، وهذه محاولة متواضعة لتطبيق منهاج التحليل السميولوجي على التطريز الفلسطيني لاستكشاف البنية المحددة التي تؤثر على شكله وجماليته ورسالته.
 إشكالية البحث:
هل يمكن قراءة نموذج من التطريز للأزياء، والأثاث الشعبي الفلسطيني، والعامل معها كرسالة (نص مرسل) سوف يجد متلقٍ، يفهم رامزته، وربما يقوم بالرد؟ يبدو هذا السؤال غريباً للوهلة الأولى، فبالرغم من دلالات الأزياء التي درسها بعض الباحثين، غير أن دلالة التطريز نفسه، قد تبدو غريبة بعض الشيء، إلا إذا عرفنا، أن كل وحدة من هذه الوحدات المترابطة مع بعضها ومجموعة لها شكل المحور السياقي (سانتاغم) تتراكب عليه علامات تنتمي كل منها إلى مجموعة من محاور استبدالية (براديغم).
 لمحة تاريخية:
عندما نقول: تطريز، يحضر النسيج، الذي يشكل المادة الحاملة، والأثر الأول الملموس، عن وجود التطريز، في حضارات المنطقة. عثرت السيدة كاثولين كينيون في أريحا على تمثال، تعتقد أنه يخص أم الآلهة و يرجع تاريخه إلى الألف السابع قبل الميلاد. وقد حرص النحات، على إظهار العباءة الفضفاضة فوق الجسم.
ولوحظ في جماجم مكسوة بالجص، تعود ربما إلى ديانة عبادة الأجداد، وجدت في أريحا، بدا غطاء الرأس في عدد منها، يشبه على حد بعيد (الوقاية أو الصمادة)، وهي غطاء الرأس الحالي، وفي تل الغسولة عثر على جداريات، أوضحت نماذج من التصوير أنها تحوي أزياء مطرزة من العصر الحجري الحديث، نجد شبيهاً لها في أعمال فرعونية، تصور وفداً من الكنعانيين، يرتدي الرجال فيه ما يشبه (القنباز) المعروف اليوم على امتداد الساحل السوري الطويل، وإلى جانب الرجل تبدو نسوة يلبسن أثواباً مطرزة، الفلسطينيون القدماء، اعتنوا بالتجارة عناية كبيرة، جعلت المتوسط تبحراً خاضعاً لتجارتهم، وأكثر ما عرف عنهم كان صناعتهم الأصباغ، وأشهر هذه الأصباغ الأرجوانية، من حيوان الفينكس البحري، والقرمزي من دودة تعيش على السنديان، وهذه الألوان ما زالت إلى اليوم الألوان الأكثر حضوراً في التطريز الفلسطيني، ومن الألوان المعروفة أيضاً والتي ما زالت من الألوان الأساسية: الأصفر الذي يستخرج من نبات الكركم، البني من نبات الكرمة، الأزرق من نبات النيلج.
 تعريفــات:
لقد عرف الكثير من العلماء التراث (الفلكلور) أنه اصطلاح انجليزي الأصل يعني حكمة الشعب.
وهو العلم الذي يتخصص في دراسة الآداب والفنون الشعبية، التي يمكن أن تقسم إلى عدة فروع منها الأزياء الشعبية والأثاث المستند بجوهره على النسيج.
وهذا الجزء من التراث، تتناقله الأجيال عبر العصور، فين جماعي صادق منسجم مع المكان، الثقافة والظروف الاجتماعية، وسوف يتضمن كل مصطلح ، عن الأزياء الشعبية في بحثي هذا، الأثاث المستند بجوهره على النسيج، بالإضافة إلى عناصر من الأزياء، مثل الأثواب وأغطية الرأس... الخ ومن أهم عناصر الأزياء الشعبية الفلسطينية التطريز.
والتطريز: هو ضرب من الزخرفة المتوارثة. مادته الخيوط الملونة، وأداته الإبرة، وحامله النسيج، تخيطه الفتيات على الملابس، والأثاث القماشي، كنوع من التقليد الاجتماعي، وطريقة لتجميل الأزياء. ولإظهار المهارة، يشترك في استعمال التطريز، البدويات والفلاحات والمدنيات على السواء، وعند البدو قد تبدأ الفتاة بتطريز حاجياتها من الملابس والأثاث من سن التاسعة، كجهاز للعرس، بسبب الزمن الكبير الذي تحتاجه، لتطريز هذا الكم الكبير من الأشياء، والمساحات، النساء الأشهر في التطريز يوصفن بكونهن (معدلات) تعبيراً عن الاستحسان والإعجاب.
الألوان: إن أكثر الألوان حضوراً على صفحات القماش منذ الكنعاني، هو الأحمر القاني (فينكس) والألوان القوية الأخرى، الأخضر والأزرق والأصفر، وكذلك الأبيض والأسود وهما أيضاً ألوان النسيج.
دلالة الزخرفة من منظور التراث: يطلق اسم (ثوب فلاحي) في المجمل على الثوب، الذي ترتديه المرأة البدوية والفلاحة والمدنية على السواء، وكلمة فلاحي تستحضر قصة معروفة لدى الجدات، طالما سردت على الأحفاد (الأمير يتزوج من الفتاة الفلاحة) وهذا النص الشفوي، الذي مجد الحرفة المرتبطة أساساً بسياق زراعي، ملخصها أن أميراً أحب فتاة فلاحة، وطلب يدها للزواج، وكان المهر الذي طلبته الفتاة، أن يتعلم الشاب حرفة، يسترزق منها ورضخ الأمير لطب الفتاة، أن يتعلم الشاب حرفة، يسترزق منها، ورضخ الأمير لطلب الفتاة وتعلم صناعة الحصر، وهكذا يتم الزواج، وتعيش الفتاة مع زوجها في اقصر، إلى أن يحصل حادث للأمير، فيقع رهن الاحتجاز، من قبل جماعة، يسألونه عن العلم الذي يتقنه، وكان الجواب: أصنع الحصر، وأنه إذا صنع حصيرة، يمكن أن ينال حاملها مكسباً كبيراً، إذا أهداها للقصر، ويصنع الأمير الحصيرة، ويحملها الرجال إلى القصر، وحين تراها الزوجة، تتعرف على صناع زوجها، ومن الرموز تعرف أن زوجها محتجز لدى حاملي الحصيرة، ويتم الإفراج عن الأمير. إذاً هذا النص الشفوي، الذي أسس على تمجيد الحرفة، يوضح من جانب آخر، وبشكل قاطع إمكانية قراءة نص، من خلال عمل زخرفي من منظور التراث. وقد سمعت من كبار السن بعض الطرف والحكايات اللطيفة، والتي تصب في نفس السياق عن هذا التراسل بالرامزات، عبر رجال ونساء، ممن يملكون الفطنة، على صنع الرمز أو حله. ومن العادات أن تقوم الفتاة بصنع كيس للتبغ تهديه على خطيبها، أو لتهديه إلى رجلها بعد الزواج، ومن بين الكثير من أكياس التبغ، التي أهديت من الفتيات على رجالهم واحد، يحمل رسالة سوف أحاول قراءتها.
Razz
بعض وحدات التطريز، أسماءها ومرجعيتها في الواقع التطريز الفلسطيني سمة من سمات المكان، فلا تكاد تخلو منه قبيلة أو قرية أو مدينة، ولكل مكان نموذج من الأزياء مرتبط به (ثوب تلحمي ـ من بيت لحم، ثوب مقدسي ـ من القدس...الخ) ففي المدينة والريف ولدى بالبدو، نجد التطريز على الأزياء، وهي تشكل نفس الوحدات الزخرفية تقريباً (نفس الأيونات) وهي ترتب بحسب المكان، الذي تصنع فيه، كنظام وحدات (سنتاغم) لها مرجعية مكانية، وبذلك فإن الثوب يعطي دلالة الانتماء إلى المكان. والوحدات الزخرفية متربطة بالقالب العام للمنطقة ذات النموذج الزراعي، والمرتبط ربما بالديانات الزراعية القديمة، الممجدة للطبيعة، وانسجام الإنسان معها، كجزء فاعل ومنفعل بها، وتوحي بذلك الأسماء المتداولة لوحدات التطريز، والتي تكاد جميعها، تنطلق من مرجع العلاقة بالطبيعة ومفرداتها، ويجب ألا نغفل الامتداد الطبيعي للديانات الأخرى، التي جاءت في مرحلة زمنية لاحقة، كالمسيحية والإسلام على سبيل المثال أعطى التطريز البعد التجريدي، والابتعاد عن المحاكاة.
Razz
كما أن بعض الوحدات الزخرفية (الأيقونات) المستخدمة في التطريز، لها مرجع في الرسم الزخرفي.
من هذه الوحدات:
سروه: الدال شكل هندسي ينظم بشكل محدد ومدلوله هو شجرة، ومرجعه في الواقع شجرة السرو المعروفة، وهذه العلاقة تحمل طابعاً بلاغياً، فهي استعارة عن طول القامة لدى الرجل، وعن الاعتدال في الوقفة، وعن الشباب المنضبطين في وقفتهم...
ورد: الدال: شكل هندسي، ينظم بشكل محدد المدلول نبات شوكي، يحمل زهرة معينة جميلة النظر عطرة الشذا (يقول الرجل العاشق عن الفتاة المختلف مع أهلها: لي وردة من هذه الشوكة). المرجع في الواقع الوردة المعروفة. وهذه العلاقة تحمل طابعاً بلاغياً فهي استعارة عن المحبوب عطر الشذا.
كأس: الدال: شكل هندسي، ينظم بشكل معين المدلول، فهو شي يشرب به الحلو والمر، الماء والخمر، والمرجع في الواقع الكأس المعروفة، وهذه العلاقة تحمل طابعا ًبلاغياً فهي استعارة عن اللقاء والعشرة.
شربة: الدال شكل هندسي، ينظم بشكل معين المدلول فخارة لشرب الماء... المرجع في الواقع الفخارة التي شربنا بها..
تاج: الدال شكل هندسي ينظم بشكل محدد المدلول التاج، رمز الملك، المرجع في الواقع زي يوضع على رأس الملك..
وهناك عناصر عديدة، توجد في الأزياء الفلسطينية، نعدد بعضها:
عصفور على كأس، ريش، أسنان، مشط، شمعدان، أسنان منشار، سبل، دوالي، بط، ديك، عصفور، فراشة، صوص، عروس، توت لو.، شقح، ميه، بطن الحية، حجب، قلادة، بيت النمل، بيت العنكبوت وسجادة، خيمة الباشا، كتاب، حبال محشوة، قفل.

التحليل: كيس التبغ نموذجاً.
إن كيس التبغ منذ البداية عنوان، يسير بنا إلى مفهوم علاقة بين رجل وامرأة، ففي السياق الاجتماعي، تقوم المرأة بصنع كيس التبغ وتطريزه، لتعطيه فيما بعد إلى رجل يضع به تبغه، ومن المعروف أن هذا الرجل، الذي صنعت الفتاة الكيس لأجله، هو زوج المستقبل، أو من تتمناه، أن يكون زوجاً لها، هذه المعرفة في السياق الاجتماعي والعرفي، وبعد قراءة لأسماء العناصر الزخرفية، الموجودة على كيس التبغ، فإننا نستطيع وضع هذه العناصر ضمن ثلاث سنتغمات:
1) العروس ـ الصوص.
2) التاج ـ الشقح ـ الشمعدان.
3) الكتاب ـ الريش ـ القفل.
وفي محاولة إلى إرجاع كل وحدة، من هذه الوحدات إلى مرجعها في الواقع، وما يمكن أن توحي به نجد:
1. العروس: فتاة تتهيأ للزواج ـ فتاة جميلة طاهرة نظيفة متزينة...
الصوص: صغير الدجاج ـ ضعيف ـ جميل ـ لطيف ـ طفل صغير...
وهذه الوحدة السنتاغم تعطينا عروساً تتهيأ للزواج وتتطلع إلى الأمومة والخصوبة وإنجاب الأطفال، هذه الميزة فضيلة في الرؤيا الاجتماعية للمرأة ـ الزوجة عند أغلب الفلاحين.
2. التاج:السلطان ـ الملك ـالرجولة ـ الرفعة ـ المرأة تقول عن زوجها تاج راسي... ـ الشمعدان ـ الإضاءة ـ محو العتمة ـ ما يوضع فوقه شمعة ـ المرأة تقول عن زوجها نوارة بيتي.
ـ الشقح وهو ما تخلفه سكة المحراث بعد مرورها في الأرض: زرع النبات ـ الخصوبة في الأرض ـ الخصوبة ـ فعل الجنس... هذه الوحدة السنتاغم، تعطي أن هذه الفتاة تتمنى هذه الرجل زوجاً لها وبعلاً مخصباً، يفرد سلطانه عليها، ورجولته الدائمة، وإنارة حياتها، يحمل في ذاته الرفعة والملك والسلطان (في المستوى الاجتماعي).
3. الكتاب: كتاب عادي ـ قرآن كريم ـ انجيل مقدس ـ كتاب عقد الزواج...
الريش: ريش الطير ـ العيشة الهانئة ـ الفراش الوثير ـ ريشة الكتابة ـ النعومة ـ الرفاهية...
القفل (ويسمى القلب أيضاً ): إغلاق ـ سجن ـ أمان من السرقة ـ قفص الزوجية ـ حب ـ دم مكان اختزان العاطفة...
وهذه الوحدة السنتاغم، وتعطي أن الفتاة تطلب الزواج، الذي يضمها مع الرجل بطريق الشرع والعرف، تضمهما حياة في طياتها الرفاهية والخصب، يعلوها رجل ذو سلطان ومجد، ونستطيع ضمن إدراكنا تزامن وحدات التطريز، وبسياق إرجاعنا أنفسنا إلى المفاهيم، الاجتماعية، أن نصف ثلاثة أزمة متتالية:
الأول: عروس قبل عقد القران أسفل الموضوع، رجل تاج لرأس المرأة في الأعلى، يفصل بينهما الكتاب (عقد القران).
الثاني: الزواج بعد عقد القران، سيملؤه الأطفال الذين يعيشون في رفعة وبحبوحة عيش.
الثالث: بعد الزواج قفل يقفل بأقفال على جانبي الموضوع، وهو إغلاق لقل بالحبيب على محبوبه.
وقد وضعت الفتاة ترتيباً للوحدات الزخرفية، أعطى دلالة لأولويات الموضوع من حيث الأهمية، فالكتاب في وسط المشهد، يعطي له أولوية النظر، وأولوية النظر، وأولوية الفعل، وهو ما يفصل الرجل عن المرأة والأطفال على جانبي الكتاب، وجودهم رهن بوجود الكتاب والعروس أسفل الموضوع، وما يرمز إلى الزواج أعلى الموضوع، والريش فوق وتحت الجميع، ونستطيع أن نحدد من هذه القصة، مخطط للقوى الفاعلة: ترغب المرأة بالزواج من الرجل، والذي سيقوم بفعل الخطبة لاحقاً، فالقوى الفاعلة في الموضوع هي الرغبة بالزواج، وهي رغبة المرأة، وإن كان الإحساس شبه حازم بقبول الرجل تنفيذ الرغبة، إلا أنه قد لا يقدم على الخطبة، لسبب خاص به، فيكون بذلك القوى المعارضة، وقد يساعد المرأة على تنفيض رغبتها بالزواج، و بجعل الرجل قوة مساندة غير معارضة للكثير من المعطيات، التي رسمت لتجعل من الأسرة مطلباً مثالياً، في المقياس الاجتماعي في الزمن المحدد.



المصدر : زكي سلام .. مجلة الحياة التشكيلية .. العدد87

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://baitalmaqdes.ahlamontada.com
 
التطريز الفلسطيني.. قراءة سيميولوجية..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيت المقدس :: المنتدى الفلسطيني العالم :: التراث الفلسطيني :: الزي الشعبي-
انتقل الى: