منتديات بيت المقدس
url=http://www.herosh.com] التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية 249956653[/url].
.. لأننـا نعشق التمييز والمميزين
يشـرفنا إنضمامك معنا فقم بالتســــجيل الآن بـ منتدى بيت المقدس


لأننا نعشق التمييز بكل شيئ ...... نقدم هذا المنتدى الشامل لكل شيئ
 
الرئيسيةآخر الموضوعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» طريقة عمل البسبوسة.. كيفية عمل بسبوسة التمر والسادة والقطر فى البيت
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالسبت نوفمبر 30, 2019 6:56 am من طرف Ozo

» أدخل لتعرف هل أنت من الفرقة الناجية أم لا؟
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالأحد أكتوبر 18, 2015 11:26 am من طرف همام احمدالاحمد

» قصيدة قبل ولادة ابنتي أمل ...
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالثلاثاء مارس 24, 2015 8:33 pm من طرف ahmad abusalha

» طواف حول الكعبة المشرفة!
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:38 am من طرف هانىء

» القرآن الكريم في صفحة واحدة !
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:28 am من طرف هانىء

» دع الخلق للخالق --
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:42 pm من طرف yousef

» إذا رأيتم المداحين ،
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:18 pm من طرف yousef

» أجمل عيون في العالم !!
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:08 pm من طرف yousef

» كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:01 pm من طرف yousef

» دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 7:59 pm من طرف yousef

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 450 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ozo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7588 مساهمة في هذا المنتدى في 3083 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3011 بتاريخ الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:55 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

روابط شعبية مشروع القرآن الكريم إذاعة القرآن الكريم فيسبوك تويتر جوجل Youtube الطقس في فلسطين Hotmail Yahoo صحيفة القدس وكالة معا الجزيره

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات بيت المقدس على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأكثر شعبية
مٓــنّ روائع الكلام!!!!‎
ذبح الفتيات في الصين
دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
من روائع الحكم​​​
حكمة جميلة ####
عبارات رائعة
هل تعرف الحابل من النابل؟
مقولات رائعة !!!!
أجمل عيون في العالم !!

 

  التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالله
المدير العام
أبو عبدالله

الأوسمة :  التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Images?q=tbn:ANd9GcTgNl4W_xxNjelReMZGBk1xB4LnHKmJDo85ATynJ2j_hgBWgi5i

 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Image

 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Ebda3


 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية 2002


 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Alg7dpic-1888ec73d1


 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية 48
عدد المساهمات : 3550
نقاط : 43834
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Empty
مُساهمةموضوع: التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية    التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Emptyالأحد يناير 08, 2012 5:36 pm

 التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية Thumb_1281950408-6551


فؤاد عباس إبراهيم

تمتلئ المكتبة العربية بكثير من كتب الرحلات مثل: (مروج الذهب ومعادن الجوهر) للمسعودي
( وأحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم ) للمقدسي
( وتذكرة الأخبار عن اتفاقات الأسفار ) لابن جبير
و (معجم البلدان) لياقوت الحموي،
ورحلات ابن بطوطة التي لخصت في كتاب ( تهذيب رحلة ابن بطوطة) وغيرها الكثير.
وفي الأدب العرب الحديث رحلات خاصة بِبَرّ الشام, ويشمل ذلك فلسطين, أو خاصة بفلسطين ذاتها، مثل: رحلات عبد الوهاب عزام إلى بر الشام، ورحلات المازني إلى بر الشام وغيرها.

ونحن قد نجد في بطون كتب الرحلات الكثير من أخلاق وعادات المجتمع العربي، ومعتقداته، وأوابده وأساطيره، بالإضافة إلى أخبار الأنبياء والأولياء والمزارات، ونعثر على أحاديث عن الأعياد والمواسم والحفلات في المصادر العربية والإسلامية, ووسائل التسلية وشغل أوقات الفراغ, وإشارات إلى المأكل والمشرب, والأزياء, والطب الشعبي, والمآتم والأفراح وأشباهها, كما نطلع على تقاليد التجارة والزراعة والصنعة, والأسواق وأشكال العمران, والزخارف للمساجد والمنازل, وهيأة الأزقة والحواري والشوارع, وملاءمتها للأجواء الاجتماعية والشعبية, كما يمكن أن نعثر على أحاديث عن سائر المهن الشعبية, وطبقات المجتمع على اختلاف الأنواع والضروب؛ كالفلاحين وعاداتهم, والرعاة ومزاميرهم وأسمارهم, والبدو في حلهم وترحالهم, والندماء وألغازهم, ومعلمي الصبيان وصبيانهم, وعامة الشعب وأهازيجهم وأمثالهم .
( راجع لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع كتاب الطوائف الحرفية في بيت المقدس في القرن السابع عشر، إعداد المرحوم الدكتور محمود عطا الله, أستاذ التاريخ بجامعة النجاح الوطنية سابقا, ودراستنا عنه التي نشرت في مجلة المأثورات الشعبية في قطر).

من هنا فإننا نتوقع أن الدائرة الأوسع التي يمكن تكوينها على ضوء دراسة كتب الرحلات العربية المشهورة, إنما هي دائرة التراث الشعبي بشكل عام, لكل العرب, أي التراث الشعبي العربي .
Razz
ولا شك أن كتب الرحلات العربية هي إحدى تصانيف كتب التراث العربي التي عقدت الآمال على فرز التراث العربي من محتواها لإغناء الدراسات العربية بمنابع التراث الشعبي العربي الأصيل . وفي دائرة أضيق يمكن أن نعثر على نماذج من التراث الشعبي, كما هي في بر الشام, وفي دائرة أضيق أيضا, يمكن العثور على جزيئات تلتصق بالمدن والقرى والبوادي الفلسطينية .فنحن إذن, يمكن أن نستخلص التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية المشهورة من ثلاثة أطر:

1ـ إطار التراث الشعبي العربي بعامة فنكتشف ما يمكن اعتباره جذورا عربية للتراث الشعبي الفلسطيني كما هو في هذه الرحلات.
2ـ إطار التراث الشعبي لبر الشام فنرى ما يطبق بالفعل في فلسطين باعتبارها جزءا من بلاد الشام
3ـ الجزئيات الخاصة بفلسطين مباشرة.

ويهمنا في هذه الدراسة العجالة أن نسهم في كشف بعض الجزئيات المباشرة الخاصة بفلسطين في أمهات الرحلات العربية المشهورة, نذكرها على سبيل الأمثلة, لا على سبيل الحصر. وإذا كانت رحلات بعض الأدباء في الأزمنة الغابرة قد أوحت لهم بكتب الرحلات والجغرافية, كما فعل ابن جبير وابن بطوطة والمسعودي وغيرهم, مع تفاوت العصور, فإن رحلات أدباء آخرين قد أوحت لهم بكتابة التاريخ والسير,
كما فعل البلاذري في كتابه (فتوح البلدان) وهو الذي كان قد قام قبل وضعه الكتاب برحلة إلى الشام سنة 218 هـ, وينبئ عن ذلك تكراره القول: روى مشايخ البلاد كذا وكذا في كتاب ( فتوح البلدان ) وفي معرض حديثه عن فتح المدن الفلسطينية على أيدي الرعيل الأول من القادة العرب, تحدث عن طاعون (عمواس) سنة 18 هـ, وذكر أنه توفي بطاعون عمواس عدد كبير من المسلمين منهم أبو عبيدة بن الجراح, ومعاذ بن جبل, والفضل بن عباس, وشُرَحبيل بن حسنة وسهيل بن عمرو, والجدير بالذكر هنا أن الطاعون ترك بصماته على فلكلور (عمواس) والمنطقة المجاورة لها من حيث الأمثال الشعبية, ومن حيث التاريخ بالأحداث الجسام, وليس بالسنين في بعض الأحيان .

ونفتح كتابا آخر, إنه كتاب (المسالك والممالك) ألفه سنة 934م أبو إسحق إبراهيم بن محمد الإصطخري, تحدث عن موقع في فلسطين سماه مدينة (زُغَر) القديمة، التي كان موقعها قرب غور الصافي على شاطئ البحر الميت، ويستشف من حديثه ارتباط الموقع بأخبار النبي لوط (1) (عليه السلام) وتحدث عن الآثار الإسلامية والمسيحية؛ فوصف مسجد القدس, وكنائس بيت لحم, وما ارتبط بها من العادات والأخبار, فقال: إن في كنيسة منها قطعة من النخلة التي أكلت منها مريم, وهي, أي النخلة, مرفوعة عندهم يصونونها (2).
Razz
ومن رحلات القرن الرابع الهجري، أيضاً، نعثر على علي بن الحسين بن علي المعروف بالمسعودي, وتفصيلات رحلته جاءت في الأمور كتابه (مروج الذهب ومعادن الجوهر) الذي تضمن بعض الأساطير. وقد تحدث المسعودي عن الأنبياء الأُول، ومدى اتصال سيرتهم بفلسطين، مثل إبراهيم وابنه إسماعيل، وداوود وسليمان وموسى وعيسى عليهم السلام، وتحدث عن الأوائل وكيف صار (يعرب) إلى اليمن (وعاد) إلى الأحقاف، وكيف كانت (إرم ذات العماد) بدمشق، وكيف نزل (ثمود) الحجر، وكيف اتجهت (طسم نحو البحرين (وجديس) إلى اليمامة، ثم كيف أن بعضا من ملوك (العماليق) كانت بفلسطين (3). ثم عاد المؤلف فأوضح، بما لا يدع مجالا للشك, أن كنعان بن حام نزل بلاد الشام، فهم الكنعانيون، وبهم تعرف تلك الديار فقيل: بلاد كنعان (4).

ولم يغفل المسعودي ذكر فلسطين حتى في الأساطير التي ذكرها عن أنواع الجن, وعن العنقاء" وهي طائر خرافي غريب الشكل والحجم والتصرف " قال:" إن هذا الطير نشأ في أنحاء بيت المقدس ثم انتقل من هناك إلى نجد والحجاز في ديار قيس عيلان "(5). كما لم يغفل أخبار فلسطين وأحوال أهلها من خلال حديثه عن رحلة الشتاء والصيف, وسنحاريب, والإسكندر الأكبر, وقادة الرومان, والغساسنة من بني جفنة, والفتوح والممالك العربية والإسلامية).
Razz
أما أبو عبد الله محمد بن أبي المقدسي, فقد عاش في القرن العاشر الميلادي, عندما كان بنو حمدان يسيطرون على شمالي بر الشام, والفاطميون يسيطرون على جنوبي بر الشام ومنه فلسطين, وأتم تدوين كتابه (أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم ) في عام 685 م. وذكر المقدسي من أسماء البحر الميت بفلسطين : بحيرة لوط, والبحر الميت, والبحيرة المقلوبة, ولكنه لم يفسر لنا سبب تسميتها بالمقلوبة (6). وتحدث عن رغيف العيش كما يخبز في (عاقر) من قضاء (الرملة( بفلسطين (7) وعن جميز عسقلان وعن ذرية أصحاب أبي هريرة المدفونين في قرية ( يبنه ) جنوبي يافا (8(.
Razz
وكانت رحلة الفيلسوف أبي حامد الغزالي ( 1095 ـ 1111م ) إلى فلسطين قد أوحت إليه بكتابة أجزاء رئيسية من كتابه (إحياء علوم الدين)؛ ففي مدينة القدس كتب الجزء الخاص بقواعد العقائد من كتابه, ومن القدس توجه إلى الخليل لزيارة مقام سيدنا إبراهيم, وشاهد في القدس المقدسات الطاهرة من خلال النفحات الروحية أن الطريق الصوفي هو الموصل إلى المعرفة اليقينية والسعادة الحقيقية, بعد أن تبين له أن العلوم الدنيوية التي درسها لم تكن كافية.

أما الحسين محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي فقد وضع كتابه (تذكرة الأخبار عن اتفاقات السفار )المعروف لدينا باسم (رحلة ابن جبير) وكانت رحلته قد استغرقت أكثر من ثلاث سنوات ( من 19 شوال سنة 578 هـ حتى 22 محرم سنة 581 هـ الموافق من 3 فبراير سنة 1182 م حتى 25 نيسان ابريل من عام 1185 م (.

وقد لاحظ ابن جبير احترام نصارى بر الشام للمسلمين, فهم إذا رأوا بعض المنقطعين منهم جلبوا لهم القوت, وفي ذلك لفتة صادقة إلى تعاون المسيحيين من العرب مع المسلمين ضد الغزاة الأجانب في الحروب الصليبية, وقد أفرد ابن جبير فصلا بهذا المعنى وضع له عنوانا هو (الحرب واتفاق النصارى والمسلمين) (9) ولا شك أن تفسير ذلك إنما يعود إلى انتمائهم إلى أرض واحدة وتراث شعبي مشترك. ويصف ابن جبير أحد مساجد مدينة (عكا) ويذكر أن عند محرابه قبر النبي صالح, عليه السلام, ويذكر في شرقي (عكا) عينا باسم عين البقر, عليها مكان مسجد، ويقدسه السكان المسلمون والنصارى على السواء, وإنه يقال إن الله أخرج من تلك العين البقر لآدم ( 10(.

أما ياقوت الحموي ( ت625هـ 1229م ) فقد كتب (معجم البلدان) بعد أن رحل للتجارة ومعرفة البلدان ثلاث مرات, أتبعها بأخرى لم تنقطع إلا قبل وفاته بعامين فقط . وتحدث (ياقوت ) عن حمّامات ( الحسينية ) قرب (طبرية) وقال : " إن فيها اثنتي عشرة عينا يختص ماؤها بعلاج مرض معين؛ إذا اغتسل منه المرء شفي من مرضه" (11). وعندما ذكر ( رأس الناقورة ) في أقصى شمالي فلسطين أكد ياقوت أنه رأس جبل زعموا أن الإسكندر نقره ليسلك إلى طريق شماليه, فسمي بالناقورة(12).
Razz
وأما محمد بن عبد الله بن محمد إبراهيم اللواتي الطنجي, المعروف المعروف بابن بطوطة, فقد قام برحلاته في القرن الرابع عشر الميلادي, وهي ثلاث رحلات, وكان بر الشام بما فيه فلسطين قد ورد في رحلته الأولى : ( بين عامي 1325 ـ 1349 م (.

وصف ابن بطوطة مسجد الجاولى بمدينة غزة بفلسطين, كما وصف أسواقها، وصف مسجد مدينة الخليل وارتباط الجن ببنائه, وتحدث عن قصة إسراء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم, إلى القدس, وأن جبريل مر بالرسول على قبر إبراهيم في الخليل, وعلى مهد عيسى من بيت لحم ليصلي عند كل منهما, قبل أن يأتي به إلى الصخرة في القدس, وأسهب ابن بطوطة في الحديث عن قبور الأنبياء بمواقع مختلفة من فلسطين, كما تحدث عن ديار قوم لوط, وذكر كثيرا من مزارات الأولياء الصالحين في منطقة (الخليل، القدس، البحر الميت) والأخبار المتعلقة بهم, وكذلك عن مدينة القدس نفسها : فوصف المسجد الأقصى بالتفاصيل, والمشاهد المباركة فيه .

وتحدث ابن بطوطة عن مشهد سيدنا الحسين بن علي _عليهما السلام _ في أرض عسقلان بجنوبي فلسطين, وعن وادي النمل الذي بظاهر عسقلان, ولكنه لم يخبرنا بشيء عن موسم وادي النمل الشعبي في تلك البقعة، وتحدث عن شهرة أهل نابلس بصناعة الحلويات, ومنه الحلواء الشعبي المصنوع من لب الخروب.
Razz
وثمة رحلات في عصرنا الحديث إلى بر الشام، بشكل عام أو إلى فلسطين على التحديد, بعضها نشر في كتب, وبعضها نشر على شكل مقالات, ومن هذه الرحلات المشهورة رحلات عبد الوهاب عزام في عام 1940 ورحلة الشام لإبراهيم عبد القادر المازني في عام 19360. (ورحلة عز الدين التنوخي (من الزرقاء إلى قريّات الملح) أو: الرحلة التنوخية، التي حققها، ونشرها في عمان، الدكتور يحيى جبر عام 1985م ي.ع. (

وفي رحلات عبد الوهاب عزام حديث عن غار لشمشون الجبار, في الطريق بين اللد والقدس بفلسطين (13) وعن كنافة نابلس (14) وعن محتويات التكية البخارية في القدس, وبلداتها (15(.
Razz
الهوامش:

1. المسالك والممالك ، الإصطخري ، طبعة القاهرة ، 1961 ، ص : 45
2.المصدر نفسه ( ص : 43 ـ 48 .(
3. مروج الذهب ومعادن الجوهر ، المسعودي ، المكتبة العصرية ، بغداد ، ج2 ، ص : 52
4.المصدر نفسه ـ ج2 ، ص: 61
5.المصدر نفسه ـ ج2 ، ص125
6. أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم - أبو عبد الله محمد بن أحمد المقدسي ، طبعة لندن ، 1877 م ، ص : 22
7.المصدر نفسه ، ص 153
8.المصدر نفسه ، ص 174
9. رحلة بن جبير دار صادر ، بيروت ، طبعة 1964 ، ص 252 ـ 260
10.المصدر نفسه ص 270
11. معجم البلدان ياقوت الحموي ج3 ص312 ـ 313
12.المصدر نفسه ، ج4 ، ص392 ـ 399
13. رحلات عبد الوهاب عزام ، مطبعة الرسالة ، 1950 ، ص4
14.المصدر نفسه ، ص10
15.المصدر نفسه ، ص 406
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://baitalmaqdes.ahlamontada.com
 
التراث الشعبي الفلسطيني في الرحلات العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيت المقدس :: المنتدى الفلسطيني العالم :: التراث الفلسطيني :: المقالة التراثية-
انتقل الى: