منتديات بيت المقدس
url=http://www.herosh.com]مفتي فلسطين  أمين الحسيني 249956653[/url].
.. لأننـا نعشق التمييز والمميزين
يشـرفنا إنضمامك معنا فقم بالتســــجيل الآن بـ منتدى بيت المقدس


لأننا نعشق التمييز بكل شيئ ...... نقدم هذا المنتدى الشامل لكل شيئ
 
الرئيسيةآخر الموضوعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» طريقة عمل البسبوسة.. كيفية عمل بسبوسة التمر والسادة والقطر فى البيت
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالسبت نوفمبر 30, 2019 6:56 am من طرف Ozo

» أدخل لتعرف هل أنت من الفرقة الناجية أم لا؟
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالأحد أكتوبر 18, 2015 11:26 am من طرف همام احمدالاحمد

» قصيدة قبل ولادة ابنتي أمل ...
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالثلاثاء مارس 24, 2015 8:33 pm من طرف ahmad abusalha

» طواف حول الكعبة المشرفة!
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:38 am من طرف هانىء

» القرآن الكريم في صفحة واحدة !
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:28 am من طرف هانىء

» دع الخلق للخالق --
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:42 pm من طرف yousef

» إذا رأيتم المداحين ،
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:18 pm من طرف yousef

» أجمل عيون في العالم !!
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:08 pm من طرف yousef

» كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:01 pm من طرف yousef

» دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 7:59 pm من طرف yousef

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 450 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ozo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7588 مساهمة في هذا المنتدى في 3083 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3011 بتاريخ الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:55 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

روابط شعبية مشروع القرآن الكريم إذاعة القرآن الكريم فيسبوك تويتر جوجل Youtube الطقس في فلسطين Hotmail Yahoo صحيفة القدس وكالة معا الجزيره

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات بيت المقدس على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأكثر شعبية
مٓــنّ روائع الكلام!!!!‎
ذبح الفتيات في الصين
دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
من روائع الحكم​​​
حكمة جميلة ####
عبارات رائعة
مقولات رائعة !!!!
هل تعرف الحابل من النابل؟
أجمل عيون في العالم !!

شاطر
 

 مفتي فلسطين أمين الحسيني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالله
المدير العام
أبو عبدالله

الأوسمة : مفتي فلسطين  أمين الحسيني Images?q=tbn:ANd9GcTgNl4W_xxNjelReMZGBk1xB4LnHKmJDo85ATynJ2j_hgBWgi5i

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Image

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Ebda3


مفتي فلسطين  أمين الحسيني 2002


مفتي فلسطين  أمين الحسيني Alg7dpic-1888ec73d1


مفتي فلسطين  أمين الحسيني 48
عدد المساهمات : 3550
نقاط : 42874
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Empty
مُساهمةموضوع: مفتي فلسطين أمين الحسيني   مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس أبريل 26, 2012 8:39 pm

أمين الحسيني
مكان الولادة : القدس
تاريخ الولادة : 1897

الحاج أمين الحسيني... مفتي فلسطين وزعيمها

توفي المجاهد العربي الزعيم محمد أمين الحسيني في بيروت في الرابع من يوليو عام 1974،
Razz
المكانة المرموقة التي كان يتمتع بها مفتي فلسطين ورئيس الهيئة العربية العليا في قلوب العرب والمسلمين، وهو يومئذ أبرز شخصية فلسطينية ظهرت على المسرح السياسي خلال الفترة الممتدة من بداية العشرينات حتى بداية الستينات من القرن العشرين.
Razz
– أواخر الأربعينات – لامست سمعي وقلبي أنشودة عاطفية وجهادية كان يرددها الشباب الأكثر وعياً وإدراكاً منا، ثم ما فتئنا نرددها في مواسم الأفراح والأعياد:

سيف الدين الحاج أمين
بدنا نحرر فلسطين
حاج أمين يا مفتينا
بدنا نحرر أراضينا


أعراس القرى والمدن كانت تتغنى بجهاد سيف الدين الحاج أمين الذي استل من غمده وتدعو إلى الالتفاف حول قيادته... والاستشهاد في سبيل القضية العادلة التي حمل لواء الدفاع عنها.. يوم كان للجهاد صورته الناصعة النقية التي تتصف بصفاء السريرة وطهارة اليد، ونقاء الهدف، لقد اقترن اسم الحاج أمين الحسيني.. المجاهد الحق... بقضية فلسطين اقتراناً عظيماً جعل منه رمزاً حياً ونابضاً من أشرف رموز القضية الفلسطينية حتى أصبح اسمه يتردد على ألسنه الأطفال أناشيد فتوة، وعلى ألسنة الشباب والرجال حداءات فروسية ونداءات نضال، وعلى ألسنة الصبايا والنساء زغاريد ابتهاج وبطولة وفداء.
Laughing
فمن هو الحاج محمد أمين الحسيني الذي توحدت سيرة حياته ونضاله مع سيرة فلسطين ونضالها؟ وارتبطت السيرتان معاً ارتباطاً عضوياً يتعذر الفصل بينهما وبخاصة في العقود الثلاثة التي تمثل فترة الانتداب البريطاني على فلسطين.
من هو الرجل الذي كان من القلائل الذين تنبهوا في وقت مبكر إلى حقيقة ارتباط القضية الفلسطينية بصراع القوى الاستعمارية ضد الأمة العربية والإسلامية من جهة أخرى؟.
من هو أمين الحسيني الذي تحدى الامبراطورية البريطانية التي لم تكن الشمس تغرب عنها، وتحدى إلى جانبها الصهيونية العالمية بما لها من هيمنة ونفوذ؟
Razz
من هو أمين الحسيني الذي وقف إلى جانب دول المحور ضد الحلفاء الذين تحملوا المسؤولية الكاملة في مأساة شعب فلسطين؟ وماذا لو انعكست نتائج الحرب العالمية الثانية وانتصر هتلر على خصومه؟ إذن لتغير وجه التاريخ في الشرق الأوسط، وللأضحى وجه فلسطين ناصع العروبة والإسلام.
Razz
من هو امين الحسيني الذي سجل له التاريخ عدم تهاونه أو تفريطه بذرّة تراب من وطنه، ورفضه لكافة الحلول السلمية التي (لا يقصد منها إلا التخدير والإلهاء لتشعب الآراء وإعطاء الأعداء الفرصة لتثبيت وجودهم العدواني، ومضاعفة قدرتهم على تنفيذ مخططاتهم وتوسعاتهم في الوطن العربي)؟
Razz
من هو أمين الحسيني الذي رفض في تصريح صحفي ادلى به لمجلة (البلاغ) الكويتية في صيف عام 1971 إقامة دولة فلسطينية (يريدها الصهيونيون والمستعمرون دولة مجردة من كل المقومات الحقيقية للدولة الحرة المستقلة وتابعة لهم في الشؤون الخارجية والدفاع وخاضعة لسيطرتهم الاقتصادية، بالإضافة إلى إصرارهم على اغتصاب مدينة القدس ومنطقتها، وعلى أن تكون لهم (حدود آمنة) تبتلع الجزء الأكبر والأهم من الضفة الغربية وقطاع غزة ويهدف الأعداء إلى أن تصبح هذه الدويلة الفلسطينية جسراً يصل بين اليهود والأقطار العربية لاستغلالها اقتصادياً وسياسياً في سبيل تنفيذ مخططاتهم ومؤامراتهم) ؟
Razz
(2) وأخيراً...
ما هي الاخطاء التي ارتكبها الزعيم الفلسطيني إبان اضطلاعه بمسؤولية قيادة الشعب الفلسطيني من خلال رئاسته للجنة العربية وللهيئة العربية العليا لفلسطين؟
وهل أخطأ برفضه لمشروع قرار تقسيم فلسطين الذي أقرته الأمم المتحدة في العام 1947؟ ولماذا تعرض الحسيني لحملات قاسية – سواء في حياته أو بعد مماته – وشاركت فيها جهات كثيرة... عربية وغير عربية؟ هذا ما سنجيب عنه لاحقاً.
Laughing
بداية الانطلاقة:

شهدت مدينة القدس، مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعراجه ميلاد السيد محمد أمين الحسيني عام 1897، ونشأ في عائلة الحسيني العريقة، وتربى في بيت والده الشيخ طاهر الحسيني – مفتي القدس يومئذ – والذي اشتهر بعلمه وتقواه.
تلقى علومه الابتدائية والثانوية في مدارس القدس، وقد اختار له والده عدداً من العلماء المتخصصين فزودوه بالدروس الخصوصية داخل بيته، ثم تعلم الفرنسية في مدرسة الفرير المتخصصة، ثم التحق بالجامع الأزهر بمصر، فزاد من حصيلته الشرعية والعربية.
Razz
ودفعه طموحه إلى مضاعفة جهوده لتحقيق المزيد من العلوم والمعارف، فأخذ يتردد على كل من دار الدعوة والإرشاد، التي أنشأها الشيخ محمد رشيد رضا صاحب المنار وداعية الإصلاح المعروف، وكذلك على كلية الآداب في الجامعة المصرية وهي نفسها جامعة القاهرة حالياً، فاغتنى حوضه من الينابيع المعطاء، من جملة فاقه في تلك الفترة الشيخ يوسف ياسين مستشار العاهل الراحل الملك عبد العزيز آل سعود، والأديب لسان الدين الخطيب... والوزير محمد الشريقي وغيرهم.
وخلال إقامته في مصر كان دائم الاتصال بالعاملين في الحقلين العربي والإسلامي يسمع منهم ويأخذ عنهم، إلا أن الظروف لم تمكنه من موالاة الدراسة حتى ينال الإجازة العالية من أي من تلك الينابيع، فبعد عامين اثنين قضاهما بمصر اضطر للبقاء في القدس التي عاد إليها زائراً، فقد حال نشوب الحرب العالمية الأولى دون عودته لمتابعة الدراسة.
Razz
وكان قبل ذ لك بعام واحد قد أدى فريضة الحج مع والدته وهو شاب يافع، وبعد عودته أصبح يعرف لدى الناس بالحاج أمين... وهو اللقب الذي ظل ملازماً له في حياته وبعد مماته!.
ومن القدس اتجه الحسيني إلى الأستانة حيث التحق بمدرسة الضباط الاحتياط فنخرج فيها برتبة ضابط وعين للخدمة في أطراف البحر الأسود، ثم التحق بالفرقة العسكرية العثمانية رقم 46 التي كانت مرابطة في منطقة أزمير على البحر الأبيض المتوسط.
Razz
وعندما انتهت أهوال الحرب عاد الحاج أمين إلى القدس، وعين مرافقاً خاصاً لمساعد الحاكم العام لفلسطين، لكنه استقال بعد مضي ثلاثة أشهر احتجاجاً على سياسة بريطانيا المناوئة لفلسطين.
وعمل معلماً في كلية روضة المعارف بالقدس، وواصل نشاطاته الوطنية فعمد مع نفر من أصدقائه إلى تأسيس (النادي العربي) وهو أول منظمة سياسية عرفتها فلسطين والتي أخذ من خلالها يبث روح النضال والحرية في شباب العرب، وليعمل على مقاومة الانتداب البريطاني الغادر الذي تعهد بإقامة وطن قومي لليهود على حساب حقوق شعب فلسطين، وكذلك مقاومة الحركة الصهيونية العالمية.
Razz
وكان لانتخاب الحاج أمين رئيساً للنادي العربي أثر إيجابي في انطلاق الحركة الوطنية الفلسطينية التي برزت حينئذ في إنشاء الجمعيات الإسلامية والمسيحية في العديد من المدن الفلسطينية، وكذلك في إشعال مظاهرات القدس التي حدثت في عامي 1918 و 1919، وكذلك عقد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول في القدس عام 1919، والثاني في دمشق، والثالث في القدس أيضاً عام 1920.
Razz
عندما وصلت لجنة الاستفتاء الأميركية عام 1919 إلى فلسطين والمعروفة بلجنة (كينج – كرين) عمد الإنجليز إلى اعتقال الحاج أمين في مدينة الخليل، بسبب تزعمه مظاهرة كبيرة طالبت باستقلال فلسطين ضمن دولة سورية العربية المتحدة من (طوروس إلى رفح) ورفض وعد بلفور، ولكنهم أفرجوا عنه بعد فترة وجيزة.
Laughing
الحاج أمين الحسيني... مفتياً للقدس

أثناء احتفال المسلمين بموسم النبي موسى في الرابع من إبريل (نيسان) من عام 1920 هاجمهم عدد من غلاة اليهود، فاشتبك الطرفان وسقط عدد من الشهداء برصاص الإنجليز واليهود، وعمدت سلطات الانتداب إلى اعتقال رئيس بلدية القدس موسى كاظم الحسيني (والد المجاهد القائد عبد القادر الحسيني) وعدد من الزعماء، من بينهم الحاج أمين الذي تمكن رفاقه من تحريره أثناء نقله إلى السجن فغادر فلسطين خفية وصول إلى مدينة الكرك الأردنية ومنها إلى دمشق مقر الحكومة العربية الفيصلية.
Razz
وتشكلت محكمة عسكرية بريطانية لمحاكمة المناضلين الفلسطينيين، فأصدرت حكماً غيابياً قضى بسجن محمد أمين الحسيني مدة خمسة عشر عاماً.
لكنه عاد إلى فلسطين عام 1921، عند انتهاء الحكم العسكري وإعلان قيام الحكم المدني مما أدى إلى إلغاء الحكم الصادر ضده، وفي تلك الأثناء تم انتخابه مفتياً للقدس وهو المنصب الذي شغله من قبله أخوه وأبوه وجده وذلك رغم معارضة الإنجليز له.
Razz
ويعتبر هذا المنصب أهم المناصب الدينية الإسلامية في فلسطين لأنه يمنح المفتي سلطة الإشراف على كافة شؤون المسلمين في الديار الفلسطينية بما في ذلك المحاكم الشرعية والأوقاف الإسلامية، جدير بالذكر ان المحاكم الشرعية الإسلامية كانت – قبل الاحتلال البريطاني لفلسطين – تابعة لمشيخة الإسلام في الاستانة (استانبول) وكذلك الأوقاف الإسلامية العامة، وسائر المعاهد الدينية والثقافية الإسلامية.
وقد بقي الحاج أمين يشغل ذل كالمنصب مدة خمسة عشر عاماً كان آخرها في العام 1937.
وفي عام 1922 تأسس (المجلس الإسلامي الأعلى) بمبادرة فلسطينية وموافقة بريطانية مهمته الإشراف على شؤون المسلمين ومصالحهم ويتمتع بالاستقلال التام في الأمور الدينية، وقد فازت في الانتخابات قائمة الحاج أمين التي كانت تضم إلى جانبه (رئيساً)، كلا من الأعضاء عبد الله الدجاني عن يافا، وعبد اللطيف صلاح عن نابلس، وسعيد الشوا من غزة، ومحمد توفيق مراد عن حيفا، وبعد توليه رئاسة المجلس صار يلقب بـ (صاحب السماحة).
ولقد أبلى الحاج أمين وزملاؤه بلاءً حسناً في خدمة المسلمين، فصينت مصالحهم ونمت أوقافهم ونظمت جميع أمورهم الشرعية، وغدا المجلس الإسلامي على مر الأيام أقوى قوة وطنية إسلامية في البلاد، وقام بعدد من الأعمال والإنجازات الهامة في مقدمتها فتح عشرات المدارس والمحاكم الشرعية، وإنشاء فرق الجوالة والكشافة الإسلامية، والجمعيات الخيرية والنوادي الأدبية والرياضية وتأسيس الكلية الإسلامية، ولعل أهم هذه الأعمال تمثل في إعمار المسجد الأقصى المبارك ومسجد الصخرة المشرفة، وتم تحقيق الهدف الأسمى بعد خمس سنوات من الشروع في تنفيذه، وقد أوفد الحاج أمين لهذا الغرض عدة وفود لجمع التبرعات من أنحاء العالم الإسلامي، وأقيم احتفال بمناسبة إنجاز المشروع في العام 1937 حضره لفيف من قادة وعلماء العالمين العربي والإسلامي.
Razz
التصدي للمؤامرات:

بعد أن ترسخت مكانة الحاج أمين في المحيط الفلسطيني، عمل على تنفيذ خططه السياسية الرامية إلى (إثارة اهتمام العرب والمسلمين بقضية فلسطين وحشد قواهم وتعبئة إمكاناتهم لتأييدها والدفاع عنها وجعل هذه القضية قضية عربية عامة، وقضية إسلامية عالمية، وكانت خطة الحاج أمين هذه من العوامل الرئيسة التي حفزت الإنجليز واليهود إلى مقاومته ومحاولة التخلص منه، فما كان يقلق الأعداء أمر كما كان يقلقهم جعل قضية فلسطين قضية عربية عامة وقضية إسلامية عامة (2).
Razz
كذلك أدرج الحاج أمين ببصيرته النافذة أن قضية فلسطين أكبر من الشعب الفلسطيني ذاته، وأنها في حقيقتها جزء من قضية كبرى هي قضية الصراع الأزلي بين الحضارة الغربية من جهة والحضارة العربية الإسلامية من جهة أخرى، لذلك أعطى للقضية بعدها العربي الإسلامي، فاتجه بكل طاقاته لتوعية الشعوب العربية والإسلامية بالأخطار المحدقة بهذه القضية، وبأخطار التهاون والتفريط بها على مستقبل الأمتين العربية والإسلامية.
Razz
ومن أجل ذلك دعا إلى مقاومة السياسة الاستعمارية البريطانية وكذا المطامع الصهيونية، كما دعا إلى عقد المؤتمرات العربية والإسلامية لشرح أبعاد القضية، وساهم بنفسه في حضور بعضها، ففي عام 1926 لبى دعوة من العاهل السعودي الملك عبد العزيز آل سعود لحضور فعاليات مؤتمر مكة المكرمة الذي حضره لفيف من الزعماء العرب والمسلمين، وفي عام 1927 شارك سماحته في حفل مبايعة الشاعر الكبير أحمد شوقي بإمارة الشعر، كما قام بزيارة سورية ولبنان، وبعث بوفد إسلامي فلسطيني للاتصال بقادة المسلمين في الهند لشرح أبعاد القضية الفلسطينية ووضعهم في صورة الواقع الفلسطيني
Razz .
وفي العام 1929 قامت (ثورة البراق) حين حاول اليهود الاستيلاء على الجدار الغربي للمسجد الأقصى حيث يزعمون أنه حائط مبكاهم، فتصدى لهم أبناء فلسطين في كافة المدن، فشكلت الحكومة البريطانية لجنة برلمانية للتحقيق في الاضطرابات، فقدم العرب إثباتات تؤيد ملكيتهم للحائط، وصدر القرار لصالح العرب وكشف التحقيق الذي قامت به اللجنة المحايدة على أن اليهود حاولوا رشوة الحاج أمين بنصف مليون جنيه استرليني مقابل تساهله في قضية (الحائط)! وقد سئل سماحته من قبل رئيس المحامين اليهود: (ألم تكن محكوماً بالسجن في اضطرابات 1920؟) فرد سماحته بقوله: (على مدى خطوات معدودات من هذا المكان حكم على السيد المسيح عليه السلام بافتراء أسلاف موكليك ومؤامراتهم، رغم براءته ورغم أنه رسول السلام).
Razz
وفي يوم 25 من مارس 1925 وصل اللورد بلفور صاحب الوعد البلفوري المشؤوم إلى فلسطين لتدشين افتتاح الجامعة العبرية بالقدس، فأضربت فلسطين اضراباً عاماً وشاملاً وصدرت الصحف الفلسطينية في ذلك اليوم مجللة بالسواد، وألقى الأستاذ خليل السكاكيني (المسيحي الديانة) خطاباً وطنياً مؤثراً من فوق منصة الحرم الشريف هاجم فيه زيارة بلفور إلى فلسطين وطالبه بالرحيل فوراً.
بينما طلب المندوب السامي البريطاني (هربرت صموئيل) من سماحة محمد أمين الحسيني أن يزور بلفور الحرم الشريف فلم يستجب لهذا الطلب وأمر الحراس بإقفال الأبواب وعدم السماح لبلفور بالدخول إليه، وتم ذلك فعلاً.
Laughing
المفتي يترأس وفداً إلى لندن

وفي إطار مساعيه الدولية اشترك الحسيني في عام 1930 في الوفد الفلسطيني المتجه إلى لندن لمفاوضة الحكومة البريطانية بشأن القضية الفلسطينية، فقابل الوفد رئيس الوزراء ووزير المستعمرات ثم قدم مذكرة بمطالب العرب وفي مقدمتها وقف الهجرة اليهودية، وسن تشريع لمنع انتقال الأراضي العربية إلى اليهود، وتأليف حكومة وطنية مسؤولة أمام مجلس نيابي يشترك فيه أهل البلاد بنسبتهم العددية، وبرغم أن المفاوضات استمرت نحو ثلاثة أشهر إلا أن الحكومة البريطانية رفضت تلك المطالب في نهاية المطاف.
ثم سافر الوفد إلى جنيف، وقابل السكرتير العام لعصبة الأمم وعدداً من كبار الساسة في أوروبا، وحدث أثناء وجود الوفد الفلسطيني بلندن أن توفي فيها رئيس الوفد الهندي (مولاي محمد علي) أحد أبرز زعماء الهند، فعرض الحاج أمين أن يدفن في حرم المسجد الأقصى ربطاً للهند ومسلميها بفلسطين، وقد قبل العرض، وشيعت جنازته المهيبة في مشهد لم تشهد القدس مثيلاً له من قبل، وبرأي سماحته دفن الملك حسين بن علي في جوار الحرم القدسي تكريماً لمواقفه من القضية الفلسطينية.
Razz
وفي إطار نشاطاته الدولية لتوسيع دائرة القضية الفلسطينية دعا الحاج أمين الحسيني إلى عقد مؤتمر إسلامي كبير بغية لفت أنظار المسلمين وتنبيههم بأبعاد الخطرين المحدقين بأرض الإسراء والمعراج وهما الخطر الاستعماري والخطر الصهيوني.
وافتتحت جلسات المؤتمر ليلة الإسراء والمعراج المباركة 27 من رجب 1350 هـ: كانون الأول 1931 وشهد المؤتمر – الذي استمرت جلساته نحو أسبوعين – عدد عظيم من أعلام المسلمين وقادتهم وذوي الرأي فيهم وكانوا يمثلون (22) قطراً، وانتخب الحاج أمين رئيساً للمؤتمر، وصدرت عن المؤتمر عدة قرارات هامة اشتملت على استنكار السياسة البريطانية واليهودية في فلسطين، وإنشاء جامعة إسلامية في القدس باسم (جامعة المسجد الأقصى) ومقاطعة جميع المصنوعات الصهيونية...الخ.
Razz
وعملت بريطانيا من جانبها على إجهاض هذه المقررات عملياً وبخاصة إفشالها لإنشاء جامعة المسجد الأقصى وعرقلتها لكل مسعى إسلامي جاد في هذا الإطار.
وكان سماحة المفتي قد زار في عام 1933 العديد من العواصم العربية والإسلامية في جولة استغرقت نحو ستة أشهر، كان هدفها جمع العرب والمسلمين حول القضية الفلسطينية وكسب التأييد والمساندة لها، وحضر المفتي بعدئذ عدة مؤتمرات دولية إسلامية في عواصم عربية وإسلامية (وأصبح مفتي فلسطين – كما يقول المؤرخ (نجدة فتحي صفوة) في طليعة الزعماء العرب إن لم يكن الزعيم العربي الأول في الثلاثينات وأوائل الأربعينات بل من أهم الزعماء المسلمين في العالم) (4).
Razz
وضمن مساعيه الخيرة لإصلاح ذات البين بين الأشقاء، تولى سماحته بصفته رئيساً للمؤتمر الإسلامي رئاسة وفد إسلامي رفيع المستوى لإنهاء الخلاف الذي حدث عام 1934 بين المملكة العربية السعودية في عهد مليكها عبد العزيز آل سعود وبين المملكة المتوكلية اليمنية في عهد إمامها يحيى حميد الدين على منطقتي جيزان ونجران الحدوديتين، ونجحت مساعي الوفد وعاد الود والصفاء بين الجارتين العربيتين المسلمتين إلى سابق عهدها.
هذا وفي إطار ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل شهدت القدس عام 1953 عقد جلسات مؤتمر علماء فلسطين برئاسة مفتي فلسطين، وحضره مئات من قادة الدعوة الإسلامية والقضاة والمدرسين وغيرهم قدر عددهم بنحو أربعمائة، وبحثوا أمر بيوع الأراضي في فلسطين، وأفتوا بحرمة من يبيع أو يسمسر أو يسهل بيع أراض لليهود، وبحرمة الصلاة عليه ودفنه في مقابر المسلمين.
Razz
وقد شهد ذلك العام أيضاً استشهاد الإمام الشيخ عز الدين القسام بالقرب من جنين الأمر الذي أثر تأثيراً نفسياً سلبياً في فلسطين، لكنه شحذ همم الفلسطينيين لإعلان الإضراب العام الذي استمر ستة أشهر، وانفجرت إبانه ثورة 1936 التي دعمها المفتي بكل طاقاته، وجرت خلافات يومئذ بين الأحزاب الفلسطينية الست، وبعد مشاورات ومباحثات بين الأطراف المختلفة تم تشكيل (اللجنة العربية العليا لفلسطين) برئاسة الحاج محمد أمين الحسيني الذي تولى قيادة الحركة الوطنية علنياً وأعلن عن تشكيل قوات الجهاد المقدس.
وقد تدخل ملوك العرب وأمراؤهم لإنهاء الإضراب والثورة من خلال نداء وجهوه للمفتي ووعدوه بان تعمل بريطانيا على إنصاف عرب فلسطين (معتمدين على حسن نوايا صديقتنا الحكومة البريطانية ورغبتها المعلنة لتحقيق العدل، وثقوا بأننا سنواصل السعي في سبيل مساعدتكم!).
Razz
ولما حضرت لجنة التحقيق الملكية البريطانية إلى فلسطين أواخر عام 1936 تولى الحاج أمين الدفاع عن القضية الفلسطينية، وطالب أمام اللجنة بإلغاء الانتداب ووعد بلفور، وكذلك بتأليف حكومة فلسطينية مشتركة بين العرب واليهود.
غير ان هذه اللجنة أصدرت في العام 1937 تقريراً عن نتائج زيارتها إلى فلسطين فأوصت بتقسيم البلاد بين العرب واليهود مما أثار حفيظة اللجنة العربية العليا ورئيسها الذي أصدر بياناً شديد اللهجة ضد التقسيم ومشرعيه.
وقد داهمت القوات البريطانية مقر اللجنة للقبض على الحاج أمين، لكنه استطاع النجاة من الطوق بلجوئه إلى المسجد الأقصى المبارك وظل يدير الحركة الوطنية من داخله بينما آثرت القوات البريطانية عدم اقتحامه تفادياً لإثارة مشاعر المسلمين.
في الوقت الذي عمد فيه الإنجليز إلى محاضرة الحرم شهوراً ثلاثة وقطعوا عنه الكهرباء والماء والهاتف.
Razz
وصادف في تلك السنة اغتيال الحاكم البريطاني للواء الشمالي ويدعى (اندروز) فردت السلطات البريطانية على ذلك بعنف ووحشية، فأصدرت أوامرها بحل (اللجنة العربية العليا) وأقالت الحاج أمين من رئاستها، وحمّلته مسؤولية العنف في فلسطين، وأمرت بمضاعفة الجهد لإلقاء القبض عليه.
واستطاعت القبض على بقية أعضاء اللجنة وهم: أحمد حلمي عبد الباقي والدكتور حسين الخالدي ويعقوب الغصين والدكتور داود الحسيني، وفؤاد سابا، وتم نقلهم إلى بارجة حربية أبحرت بهم من ميناء حيفا إلى جزيرة (سيشل) في المحيط الهندي.
Razz
أما المفتي فقد استطاع التسلل من الحرم القدسي إلى بيته الذي كان يشرف على الجدار الغربي للأقصى ومنه انطلق خفية إلى يافا ومن ثم إلى لبنان بواسطة مركب شراعي بدائي.
وقد رفضت الحكومة الفرنسية طلباً من الحكومة البريطانية بتسليمها الحاج أمين الحسيني وذلك نتيجة للمظاهرات التي اندلعت في بيروت وبعض العواصم العربية والإسلامية، بينما سمحت له بالإقامة لاجئاً سياسياً تحت المراقبة المكثفة، ومكث في العاصمة اللبنانية مدة عامين كان خلالهما يمد الثورة بالمال والسلاح والرجال.
Razz
وبعد أن نشبت الحرب العالمية الثانية في العام 1939 أعادت الحكومة البريطانية مطالبتها باريس بتسليمها المفتي، ولما أحس المفتي بذلك توجه سراً إلى العراق ولحق به عدد من الزعماء والمجاهدين فاستأنف الحركة الوطنية وبذل الجهود لإعادة تنظيم جيش الجهاد المقدس، وادخل عدداً من رجالاته إلى المعاهد العسكرية ومن ضمنهم القائد عبد القادر الحسيني، ومكث المفتي مدة عامين في بغداد التي أضحت مركز الرحى في القضية الفلسطينية، وكان المفتي على صلة قوية بالأوساط السياسية والوطنية الفاعلة في العراق ومحل تقدير من الشعب العراقي بأسره في الوقت الذي استاءت فيه السلطات البريطانية لهذه المشاعر المعادية لها، وكان العراق في تلك الآونة يتمتع بقدر لا بأس به من الاستقلال النسبي.
Razz
وفي العام 1941 نشبت الحرب العراقية البريطانية وهي المعروفة باسم حركة (رشيد عالي الكيلاني) فاشترك المجاهدون الفلسطينيون الذين قدر عددهم بمائتي مجاهد في القتال إلى جانب الجيش العراقي، ولما تغلب الإنجليز وأوشكوا أن يحتلوا بغداد غادر المفتي مع نفر من إخوانه بغداد متوجهاً إلى طهران فأقام فيها مدة قصيرة، ثم غادرها سراً إلى تركيا فبلغاريا فإيطاليا وصولاً إلى ألمانيا وهي الهدف المباشر لهذه المرحلة الطويلة الشاقة.
وكانت القوات البريطانية التي احتلت العراق وإيران والتي ساءها رفض المفتي للكتاب الأبيض ولمساعيها الرامية لاستمالته إلى جانبها، قد رصدت مكافأة مادية مجزية للقبض عليه حياً او ميتاً قيل أنها بلغت 25 ألف جنيه استرليني.
يتبع
(
)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://baitalmaqdes.ahlamontada.com
أبو عبدالله
المدير العام
أبو عبدالله

الأوسمة : مفتي فلسطين  أمين الحسيني Images?q=tbn:ANd9GcTgNl4W_xxNjelReMZGBk1xB4LnHKmJDo85ATynJ2j_hgBWgi5i

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Image

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Ebda3


مفتي فلسطين  أمين الحسيني 2002


مفتي فلسطين  أمين الحسيني Alg7dpic-1888ec73d1


مفتي فلسطين  أمين الحسيني 48
عدد المساهمات : 3550
نقاط : 42874
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مفتي فلسطين  أمين الحسيني Empty
مُساهمةموضوع: رد: مفتي فلسطين أمين الحسيني   مفتي فلسطين  أمين الحسيني Emptyالخميس أبريل 26, 2012 8:48 pm


لماذا أيد المفتي سياسة المحور؟
لقد استقر في أذهان الجماهير العربية أن مفتي فلسطين الأكبر الحاج محمد أمين الحسيني عاش في منفاه الاختياري في أوروبا في رعاية الزعيم النازي أدولف هتلر، وان إنجلترا والصهيونية العالمية تطالبان بمحاكمته باعتباره (مجرم حرب نازي) في محكمة نور مبرج الشهيرة، هذا ما ترسخ في الأذهان العربية جراء الدعاية اليهودية المغرضة لتشويه سمعة هذا المجاهد العربي الكبير.
Razz
ويرد الدكتور السيد فهمي الشناوي على ذلك بقوله:
الواقع أن هذا أبعد الأمور عن الحقيقة نعم لقد عاش في منفاه الاختياري مع قطبي المحور هتلر وموسوليني، ولكن أبداً لم يكن هناك تفاهم واتفاق رأي بينه وبين هتلر، ولقد كان موقفه معه مثل موقف ستالين مع تشرشل وروزفلت، موقف أراد منه خدمة قضيته الوطنية المقدسة لا الذوبان في حليفه أو اعتناق مذهبه، ولقد أقر الفكر الأوروبي موقف تشرشل وستالين في الوقت الذي ظلم فيه غاية الظلم موقف المفتي مع هتلر.
أما عقل الجماهير العربية في الشرق الأوسط فقد قبل الطّعم الذي صاغه له الغرب دون أدنى مناقشة.
Razz
ويواصل الدكتور الشناوي تبريره المنطقي قائلاً:
ما يهمني – إنصافاً وبحثاً عن الحقيقة الخالصة – هو أن المفتي كان (الشهيد الحي) في سبيل فكرته عن تخليص فلسطين وما حولها من الصهيونية، وانه في سبيل ذلك فقط على استعداد لمحالفة الشيطان نفسه (5).
لقد نظر المفتي إلى التحالف مع دولتي المحور (ألمانيا وإيطاليا) من منظور المصلحة الفلسطينية العربية وليس من منظور القوة العسكرية البحتة.
فعندما ينتصر الحلفاء سيقلبون للعرب ظهر المجن كما فعلوا بعد الحرب العالمية الأولى،ـ وستتمكن الصهيونية العالمية من تحقيق هدفها بالاستيلاء على فلسطين، وليس من الحكمة أن يجرب العرب حظهم مرة أخرى مع الحلفاء، إنها قضية شعب ومصير امة، ولكن ماذا سيكون الموقف لو تغير ميزان الحرب لصالح دول المحور؟ وماذا ستكون عليه النظرة لشخصية المفتي؟
Razz
ولكن لماذا تبذل بريطانيا العظمى كل هذه المحاولات المحمومة للنيل من المفتي؟
يجيب عن هذا التساؤل المستر (جون مارلو) مؤرخ الشرق الأوسط بقوله:
لقد حكمت بريطانيا فلسطين ما بين عام 1920 – 1948 كدولة انتداب، والمقصود بهذا الحكم خلال هذه الفترة أن تسلم بريطانيا فلسطين إلى اليهود وهذه الحقيقة كانت تعلمها بريطانيا، وكان يعلمها ساسة العالم كله إلا العرب، وكانت بريطانيا تخفي هذه الحقيقة بقدر الإمكان عن (أصدقائها العرب).
Razz
ولم يكن يعلم هذه الحقيقة ويعلمها بأبعادها الكاملة إلا مفتي القدس ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى فيها، ومن ثم أصبح هو بشخصه وحده محور القضية كلها ومحور الأحداث في المنطقة، والشخص الذي تطلب رقبته بريطانيا خفية والصهيونية علناً، ولقد كان هو من النشاط والديناميكية (والحنكة) السياسية بحيث وهب الفكرة كل حياته فهي زوجته وهي أولاده، وكأنما تشربت روحه بكل الروحانية القديمة المعروفة في هذه المنطقة من العالم (6).
ولكن ماذا يمكن أن يحدث لو انتصر المحور وانهزم الحلفاء؟
Razz
يرى مفتي فلسطيني أن انتصار المحور سوف يحقق لعرب فلسطين بشكل خاص مكاسب مؤكدة وكذلك للدول العربية.
وكان المفتي قد أرسل أثناء إقامته في بغداد سكرتيره الخاص السيد (عثمان حداد اللبناني الجنسية) وهو يحمل رسالة لهتلر طالبه فيها بما يلي: الاعتراف الرسمي من قبل دول المحور بالبلدان العربية المستقلة وبحق الدول العربية الخاضعة للانتداب بالاستقلال وكذلك الاعتراف بحق البلدان العربية الخاضعة للاستعمار الإنجليزي بالاستقلال والإعلان من قبل دول المحور انها لا تطمع بمصر والسودان وأخيراً الاعتراف بحق العرب بإلغاء الوطن القومي اليهودي وإعلان المحور بعدم الاعتراض بهذا الوطن المزعوم.
Razz
والمتأمل في هذه المطالب يدرك مباشرة ودونما عناء أن الحسيني كان يحمل بين ضلوعه آمال وطموحات الأمة العربية بأكملها وليس الأمر مقتصراً على فلسطين وحدها.
وقد أكد هذا المعنى بنفسه حين قال:
إن انتصار الإنجليز كان يعني أن فلسطين ضائعة، لم يكن شعبنا قادراً على الدفاع عن نفسه وحيداً كان لا بد لنا من البحث عن دعم... دعم من هو أقوى من عدونا، وكانت انتصارات جيوش المحور لا تدع مجالاً للشك في نهاية الحرب، وما كان في نيتي أن أنتظر دون عمل حتى النصر النهائي والخضوع لرغبات المنتصرين، كنت أريد أن يحمل العرب السلاح لا إلى جانب المحور بل من أجل قضيتهم..
أنا لم أذهب إلى بلاد المحور كي أضع نفسي تحت تصرفهم، لقد ذهبت في سبيل خدمة قضيتي التي هي قضية أمتي بكاملها، ذهبت مفاوضاً لا متعاوناً، كنت أتوق لأن تكون إقامتي ذات نفع إلى فلسطين خاصة ولوطني العربي الكبير عامة وللإسلام الذي احمل أكبر مهمة من أجل إعلاء كلمته (7).
Razz
وبتاريخ 27 من أكتوبر 1941 وصل المفتي إلى روما ورحب الدوتشي به في عاصمته الروحية وتبادلا الأحاديث الودية.
ومن ضمن ما قاله المفتي له: إن إيماننا بالدفاع عن وجودنا هو الذي يملي علينا الكفاح ضد الوطن القومي اليهودي وليس التعصب كما يزعم المتخرصون، لقد كانت العلاقات في الوطن العربي أخوية دائمة بين المسلمين والمسيحيين، لقد تعاون العرب دائماً في سبيل وطنهم وفق معتقدهم الديني.
Razz
فعلق موسوليني: أعرف ذلك، فلقد درست القرآن والتاريخ الإسلامي والتسامح الذي يحله الإسلام محلاً أسمى، أنتم أصدقاؤنا وحلفاء بلاد المحور في هذه الحرب التي ستبدل كثيراً في مستقبلنا ومستقبلكم، إننا نتعاون معكم تعاوناً مبنياً على الثقة والتعاون المتبادل.
إن مطالبكم تحظى باحترامنا واهتمامنا إننا راغبون في مساعدتكم على تحقيقها ونحن على استعداد للاعتراف بأمانيكم (Cool.
Razz
ماذا جرى بين المفتي والزعيم النازي هتلر؟
بعد ظهر يوم 21 نوفمبر (تشرين ثاني) 1941 اجتمع الحاج أمين مع أدولف هتلر فوهرر ألمانيا وزعيم الرايخ الثالث الذي استقبله في مكتبه بالمستشارية الكبرى ببرلين بعد أن جرت للزعيم الفلسطيني مراسيم استقبال رسمي حيث عزفت الموسيقى واستعرض حرس الشرف.
رحب هتلر يضيفه وطلب إليه الجلوس أمامه بواسطة ترجمانه الخاص (الهرشميدت) الذي نقل حديثه إلى المفتي بالفرنسية فبادره قائلاً: أهنئك وأهنئ نفسي بنجاتك من عدونا المشترك، لقد تابعت قلقاً مراحل تنقلك من طهران إلى برلين.. إني اعتبر خلاصك نصراً... إن تاريخ حياتك معروف عندي بتفاصيله، إن كفاحك يحظى باحترامي.. إنني أقدر المعركة العظيمة التي خاضها الشعب الفلسطينية بشجاعة وحيداً لا يعتمد على احد ضد الامبراطورية الإنجليزية واليهودية العالمية، إن جرأة هذا الشعب وتصميمه العنيد وتمسكه بحقوقه وتفانيه تستحق إعجاب العالم.
Razz
وبعد أن شرح له المفتي أبعاد القضية الفلسطينية قال له الفوهرر معلقاً: إن إلغاء الوطن القومي اليهودي هو جزء من معركتي، إن اليهود – كان يشدد على آخر حرف من يهودي – يريدون أن يقيموا دولة مركزية تكون قاعدة لنشاطهم وأهدافهم المخربة، إنهم يريدون أن يهددوا كل الدول وكل شعوب العالم، إنه من الثابت أن اليهود لم يقوموا باي عمل بناء في فلسطين، دعايتهم كاذبة كل ما بني في فلسطين بناه العرب لا اليهود منذ ما قبل التاريخ.
وقد قررت بأي ثمن أن أجد حلاً دقيقاً ونهائياً للمشكلة اليهودية، وبعد ذلك سأدعو أولاً كل دول أوروبا ثم البلدان التي من غير أوروبا ان تتعاون معي لنضع حداً نهائياً لليهودية العالمية التي تشكل خطراً يهدد العالم أجمع.
Razz
وتساءل هتلر باستغراب ودهشة: أليس عجيباً ومخيفاً أن يتعاون عدوان مختلفان مبدأ وهدفاً الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي أقصى اليمين وأقصى اليسار؟ تناقض عجيب، لقد استطاعت اليهودية العالمية جمعها بالاحتيال.
وخلال الحديث طلب الحاج أمين من الفوهرر الاعتراف باستقلال الدول العربية والإسلامية، وتنفيذ تعهده باستقلالها إثر الانتهاء من الحرب فعلق على ذلك قائلاً:
أريد أن أقول لك شيئاً يجب أن يظل مكتوماً بيننا.. أولاً سأتابع الكفاح حتى القضاء على اليهودية العالمية، ثانياً عندما تصل جحافلنا للصفحة وقوات الطيران الألماني إلى منحدرات جنوبي القوقاز يصبح الوقت مناسباً للتصريح الذي تطلبون، ويحين تحرير العرب أن ألمانيا ليست لديها أطماع في أية دولة عربية، ثالثاً: إني أؤكد لكم أن الساعة التي تقودون العرب فيها إلى الحرية باتت قريبة.
Laughing
رابعاً: أعتقد أن انتصارنا في الشرق سيسبب سقوط الامبراطورية الإنجليزية، وأكرر لكم القول غنه ليست لدينا مطالب في البلاد العربية، فنحن أصدقاؤكم وبوسعكم أن تعتمدوا علينا، ولكن اعتمدوا على أنفسكم أولاً فنحن نفكر أولاً بمصالح ألمانيا، وعليكم أن تفكروا بمصالحكم أولاً (9).
دام الحديث بين الزعيمين ساعة وخمساً وثلاثين دقيقة، وقد استغلت الصهيونية العالمية بعدئذ هذا الاجتماع لنصب جام غضبها على الحاج أمين.
وجاءت نتائج الحرب العالمية الثانية مخيبة لآمال المفتي ولكل المتطلعين إلى انتصار المحور، فبعد انهيار ألمانيا غادرها الحاج أمين متوجهاً إلى سويسرا بطائرة وضعتها القيادة الألمانية تحت تصرفه، وطلب اللجوء السياسي فيها، ولكنها رفضت منحه هذا الحق وذلك بضغط من الحلفاء، فعاد إلى ألمانيا ثانية، وعندما وصلها كان الفرنسيون قد احتلوا المنطقة فقبضوا عليه، وقد طلبت كل من يوغسلافيا وبريطانيا وأميركا محاكمته كمجرم حرب فرفضت فرنا، ونقلته إلى سكن خاص في ضواحي باريس تحت الحراسة، وذلك بعد أن تدخل في الأمر ملك مصر وسلطان المغرب، وعدد من زعماء سورية ولبنان.
Razz
وبقي في فرنسا نحو سنة تضاعفت أثناءها حدة الهجوم عليه وعلى إقامته في فرنسا من الدوائر اليهودية والاستعمارية، فقرر مغادرة باريس خفية، وقد أعطاه صديقه الدكتور معروف الدواليبي جواز سفره، فاقتضى ذلك تبديل الصورة وتغيير اللباس، وحجز مكان ما في طائرة مسافرة من باريس إلى القاهرة فغادر مطار (أورلي) إلى روما حيث قضى ليلة واحدة فيها، وفي الصباح توجه بالطائرة إلى القاهرة، فوصلها بتاريخ 29 من مايو (أيار) 1946 وأحدث وصوله إلى أرض الكنانة دوياً عالمياً حيث استأنف نشاطه السياسي، برغم التشدد البريطاني على الحكومة المصرية للحد من تحركاته.
Razz
وفي الحادي عشر من يونيو (حزيران) 1946 ترأس الحاج أمين (الهيئة العربية العليا) التي تألفت بقرار من جامعة الدول العربية، وافتتحت بعدئذ مكاتب لها في القاهرة والقدس وبعض العواصم العربية، وكانت الهيئة قد قررت وجوب العمل على إعداد الشعب الفلسطيني عسكرياً ومعنوياً لخوض المعركة ضد الصهاينة والإنجليز، فعمل المفتي على إنجاز عملية الإعداد، فألف لجنة من قادة المجاهدين الفلسطينيين وبعض الضباط السوريين والعراقيين والمصريين لوضع الخطط وتحديد المطلوب من الأسلحة والمعدات اللازمة للجهاد الذي كان أوانه قد اقترب بعد بروز فكرة التقسيم من جديد في الأوساط الأميركية والبريطانية والصهيونية ومحيط الامم المتحدة (10).
Razz
وعمل المفتي وإخوانه على توفير السلاح والعتاد من شتى المصادر وبوجه خاص من الصحراء الغربية المصرية حيث مخلفات الحرب العالمية، كما أعاد تنظيم جيش الجهاد المقدس الذي أسند قيادته إلى القائد عبد القادر الحسيني.
أما على المستوى الدولي فقد صدر يوم 29 من نوفمبر 1947 قرار الجمعية العمومية بتقسيم فلسطين بين العرب واليهود، فأعلن المفتي باسم الهيئة العربية العليا رفض ذلك القرار، وقرر العرب جميعاً التصدي له، وبعد أيام من صدور القرار نشب القتال فوق الأرض الفلسطينية، وحاول المفتي السفر إلى فلسطين لكن جامعة الدول العربية طلبت منه باسم المصلحة العامة التريث بعض الوقت، وتأجيل السفر إلى ما بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في الخامس عشر من أيار مايو 1948.
Razz
وقد مارس السفير البريطاني في مصر ضغوطاً على الحكومة المصرية للحيلولة دون السماح للزعيم الفلسطيني بالسفر إلى فلسطين.
وبعد وقوع كارثة فلسطين عام 1948، واصل المفتي نضاله في الدفاع عن القضية الفلسطينية ما استطاع إلى ذلك سبيلا.
وفي نهاية شهر سبتمبر (أيلول) من عام 1948 توجه بصحبة عدد من رفاقه إلى غزة براً عن طريق صحراء سيناء، وبعد وصوله بفترة وجيزة أعلن قيام (حكومة عموم فلسطين) لتتولى شؤون الكفاح، وعقد آنئذ في غزة في الفاتح من ديسمبر 1948 مؤتمر فلسطيني كبير سمي (المجلس الوطني الفلسطيني) وانتخب المفتي رئيساً له، وأعلن المؤتمر استقلال فلسطين، وتعهد بالعمل على تحريرها من الاحتلال الصهيوني، ووضع دستوراً للحكومة التي دعيت رسمياً (حكومة عموم فلسطين) برئاسة أحمد حلمي عبد الباقي، وخفت إلى غزة وفود من المجاهدين والمتطوعين من سائر أنحاء فلسطين استعداداً لمواصلة الكفاح.
وفي تلك الأثناء حدث ما لم يكن في الحسبان، فقد أصدر القائد العام للجيش المصري (حيدر باشا) أوامره بنقل المفتي فوراً إلى القاهرة تحت الحراسة العسكرية وبعد وصوله إلى العاصمة المصرية وضع تحت الرقابة المشددة، ثم انتقلت حكومة عموم فلسطين يطلب من الحكومة المصرية إلى القاهرة ثم جمد نشاطها..
Razz
وبعد انتهاء الحركات الحربية في منطقة غزة وابرام اتفاقية (رودس) طلب المفتي السماح له بالإقامة في غزة فلم يسمح له بذلك، ولكن بالمقابل خففت القيود المفروضة عليه تدريجياً فجدد نشاطه السياسي، وإن لم يسمح له حتى مجرد زيارة مخيمات اللاجئين.
ولما قامت ثورة 23 يوليو عام 1952 بمصر رحب المفتي بها وكان معظم أعضاء مجلس قيادة الثورة يتعاونون معه في عام 1948 ويولون سراً نقل الأسلحة من القاهرة إلى سيناء وكان من ثمار هذا التعاون انطلاق الفدائيين الفلسطينيين بعمليات جريئة ضد إسرائيل تحت قيادة البطل المصري مصطفى حافظ الذي اغتالته إسرائيل عام 1955 بواسطة طرد بريدي ملغم.
اقتصر نشاط المفتي في تلك الفترة وما تلاها لنصرة القضية الفلسطينية في المحافل العربي والإسلامية كلما كان ذلك ممكناً، ففي عام 1951 راس سماحته مؤتمر العالم الإسلامي المنعقد في كراتشي وبعد عام واحد رأس مؤتمر العلماء المسلمين المنعقد أيضاً في العاصمة الباكستانية.
Razz
وفي العام 1955 ترأس وفد فلسطين في اعمال المؤتمر الآسيوي الإفريقي الذي عقد في باندونج بأندونيسيا.
Razz
وفي مطلع عام 1959 انتقل الحاج أمين الحسيني إلى سورية ومنها إلى لبنان، ونقل مركز الهيئة العربية العليا إلى بيروت، واستأنف فيها نشاطه السياسي، فأصدر مجلة (فلسطين) ورأس (مؤتمر العالم الإسلامي) الذي انعقدت دورته الخامسة في بغداد عام 1962، ودورته السادسة في مقديشو عام 1965، واشترك في (مؤتمر الرابطة الإسلامية) في مكة عام 1962 بوصفه أحد مؤسسي الرابطة، وخلال نفس العام زار سورية والسعودية ولبى دعوة حكومة ماليزيا ليرأس المؤتمر الإسلامي لمسلمي الشرق الأقصى، وغير ذلك من النشاطات والفعاليات المختلفة، وفي اول مارس عام 1967 قام المفتي بزيارة بيت المقدس بعد هجرة استمرت نحو ثلاثين عاماً وأدى آخر صلواته فيه.
Razz
رأي الحاج أمين في الحل السلمي:

كان الحاج أمين الحسيني صاحب بصيرة نافذة، وعقلية ذكية، وكان يعرف كامل المعرفة أن أطماع اليهود لا تنتهي عند حد معين، وكان يدرك أن قضية فلسطين قضية إسلامية في المقام الأول ومرتبطة بعقيدة المسلم وإيمانه ولذلك لا يجوز تحت أي ظرف مساومة اليهود عليها ولا مفاوضتهم، ولا الاعتراف بوجودهم في أرض فلسطين.
Laughing
لقد رفض كل الحلول الاستسلامية، رفض التقسيم والتدويل والتوطين والتعويض، رفض كل حل يؤدي إلى التفريط باي شبر من فلسطين، والحل الوحيد الذي يرتضيه هو تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني بالكفاح الجدي المسلح الذي سلكته جميع الشعوب (إن الحل المنشود للقضية الفلسطينية لا يتحقق بالتنازلات والمناقصات والتفريط في الحقوق الوطنية تفريطاً يقضي على كل حل للشعب الفلسطيني في الحياة الكريمة، وليس في مجال القضية الفلسطينية أي مكان لتعايش سلمي مع أعدائنا الذين نعلم حق العلم أنهم لا يريدون تعايشاً مع أحد، ولكنهم يريدون التوسع على حساب أمتنا وسلامتنا ومستقبل أجيالنا والمضي في سلب كل شيء معتقدين أن بلادنا كلها لهم، بل أن العالم كله لهم، وهذا الاعتقاد اليهودي ثابت وقد عرفه كل من درس تاريخ اليهود وكتبهم وعرف ماضيهم وحاضرهم Laughing

لماذا رفض المفتي قرار التقسيم؟
يتردد هذا السؤال كثيراً على ألسنة الكثيرين من عامة الناس وسياسيين على حد سواء وتزداد حدة السؤال بشكل خاص في هذه الآونة التي يتم التسويق فيها لعمليات السلام المفروضة على المنطقة.
واجدر الناس بالإجابة عن السؤال المطروح: لماذا رفض المفتي قرار التقسيم الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1947 هو سماحة المفتي نفسه، ففي مقابلة صحفية أجراها معه الأستاذ عماد شقور أجاب الحاج أمين قائلاً: الدوافع الأساسية التي ادت إلى رفض مشروع التقسيم وامثاله من المشروعات الظالمة والمجحفة لأنه يمزق فلسطين ويذهب بالقسم الأكبر والأخصب من أراضيها لقمة سائغة لليهود المعتدين والطارئين على البلاد، ولم اكن أنا وحدي الذي رفض التقسيم عندما قررته الأمم المتحدة، بل رفضته الدول العربية جميعاً وأصدرت بياناً إجماعياً باستنكاره في 17 ديسمبر 1947.
Razz
والتقسيم هو تمزيق لجسم الوطن ولا تقبله امة حية من أمم الأرض، فلماذا يفرض على شعب فلسطين قبوله؟ ولماذا يلام هذا الشعب على رفضه له؟ فهذه فرنسا لم تقبل بفصل الألزاس واللورين عنها وقاتلت في سبيل استردادها حتى فازت بذلك، وهذه اليمن ما تزال تسعى إلى ضم شطريها في وحدة تامة مع أن أهل الشطرين عرب أقحاح وليس فيهم عنصر أجنبي طارئ والامثلة على هذه كثيرة.
إن رفض تقسيم فلسطين كان وما يزال مسألة حق وعدل ومنطق وكرامة، وليس في اعتقادي من مبرر قط لقبول التقسيم ولا للسكوت عنه وتناسيه وتجاهله واختلاق المبررات له بانه أصبح أمراً واقعاً وأن الأمم المتحدة أقرته، إن هذه كلها أباطيل ومخادعات لتضليل الفلسطينيين والعرب والمسلمين، فالوجود اليهودي في فلسطين وجود طارئ ومصطنع وباطل قانوناً ومنطقاً، فلماذا يراد بنا أن نخضع لهذا الظلم ونقره ونعترف بالأمر الواقع، واعتقادي ان المظلوم الذي ينام على الظلم ولا يقاومه بكل قوة وتصميم يكون أحق باللوم من الظالم نفسه لان الخضوع للظلم تأييد للظالمين وتشجيع لهم على الاستمرار في الظلم والتمادي فيه
Razz
ومن جانب آخر فقد كشف النقاب في شهر فبراير 1999 عن محتويات ملف مكتب المستعمرات البريطاني رقم 537/2643 عن وجود اتصالات سرية بين بريطانيا ومفتي فلسطين الأكبر في القاهرة عام 1947، ونشرت جريدة (الانديبندنت) البريطانية استناداً إلى ذلك التقرير الذي بقي سرياً لمدة نصف قرن أنه بتاريخ 29 سبتمبر بعث الوكيل الاستخباراتي البريطاني في القاهرة بمذكرة سرية إلى وزارة الخارجية البريطانية مرفقاً لها تقريراً حول مقابلة أجراها مصدر موثوق مع المفتي يحتمل أن يكون ضابط مخابرات بريطانياً، وخلال تلك المقابلة رفض المفتي تقسيم فلسطين إلى دولة عربية وأخرى يهودية وقال: (أرفض المساومة مع الصهاينة، إن فلسطين بما فيها يافا وصحراء النقب هي ملك للعرب، وشبّه الاقتراح بالتقسيم كإجراء مفاوضات مع سارق من أجل إعادة بعض المسروقات والاحتفاظ بالقسم الاكبر منها لنفسه.
Razz
وقال الحاج أمين (إن أي شكل من التقسيم لن يرضي الصهاينة، ومهما أعطوا فإن أعينهم ستبقى مركزة على ما في أيدي غيرهم وسيحاولون أخذه في أقرب فرصة).
ويتابع المفتي: (ضعوا أنفسكم مكان العرب وتذكروا ما حصل لكم في العام 1940 هل كان بإمكانكم التفكير بإعطاء الألمان جزءاً من بريطانيا مقابل ترككم وشأنكم؟ بالتأكيد لا، وكذلك الحال لإجابتنا على التقسيم او إقامة دولة فيدرالية في فلسطين (الإجابة هي بالتأكيد لا جملة وتفصيلاً، سيكون لليهود نفس الحقوق التي يتمتع بها العرب الفلسطينيون ولن يوافق العرب على إعطاء الصهاينة أية سلطة سياسية او امتيازات تضعهم فوق حكومة فلسطين).
<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://baitalmaqdes.ahlamontada.com
 
مفتي فلسطين أمين الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيت المقدس :: المنتدى الفلسطيني العالم :: شخصيات فلسطينية-
انتقل الى: