منتديات بيت المقدس
url=http://www.herosh.com] الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه 249956653[/url].
.. لأننـا نعشق التمييز والمميزين
يشـرفنا إنضمامك معنا فقم بالتســــجيل الآن بـ منتدى بيت المقدس


لأننا نعشق التمييز بكل شيئ ...... نقدم هذا المنتدى الشامل لكل شيئ
 
الرئيسيةآخر الموضوعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» طريقة عمل البسبوسة.. كيفية عمل بسبوسة التمر والسادة والقطر فى البيت
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالسبت نوفمبر 30, 2019 6:56 am من طرف Ozo

» أدخل لتعرف هل أنت من الفرقة الناجية أم لا؟
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالأحد أكتوبر 18, 2015 11:26 am من طرف همام احمدالاحمد

» قصيدة قبل ولادة ابنتي أمل ...
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالثلاثاء مارس 24, 2015 8:33 pm من طرف ahmad abusalha

» طواف حول الكعبة المشرفة!
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:38 am من طرف هانىء

» القرآن الكريم في صفحة واحدة !
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالجمعة مارس 13, 2015 4:28 am من طرف هانىء

» دع الخلق للخالق --
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:42 pm من طرف yousef

» إذا رأيتم المداحين ،
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:18 pm من طرف yousef

» أجمل عيون في العالم !!
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:08 pm من طرف yousef

» كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 8:01 pm من طرف yousef

» دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالخميس نوفمبر 13, 2014 7:59 pm من طرف yousef

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 450 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ozo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7588 مساهمة في هذا المنتدى في 3083 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3011 بتاريخ الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:55 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

روابط شعبية مشروع القرآن الكريم إذاعة القرآن الكريم فيسبوك تويتر جوجل Youtube الطقس في فلسطين Hotmail Yahoo صحيفة القدس وكالة معا الجزيره

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات بيت المقدس على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأكثر شعبية
مٓــنّ روائع الكلام!!!!‎
ذبح الفتيات في الصين
دعارة مخدرات شذوذ جنسي.. فضائح النظام المصري السابق مع الفنانين
كلمات جميله احببتها لكم !!!!!‎
من روائع الحكم​​​
حكمة جميلة ####
عبارات رائعة
مقولات رائعة !!!!
هل تعرف الحابل من النابل؟
أجمل عيون في العالم !!

شاطر
 

  الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالله
المدير العام
أبو عبدالله

الأوسمة :  الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Images?q=tbn:ANd9GcTgNl4W_xxNjelReMZGBk1xB4LnHKmJDo85ATynJ2j_hgBWgi5i

 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Image

 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Ebda3


 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه 2002


 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Alg7dpic-1888ec73d1


 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه 48
عدد المساهمات : 3550
نقاط : 42864
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

 الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Empty
مُساهمةموضوع: الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه    الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه Emptyالأحد أغسطس 12, 2012 9:30 am




قال العلامة الألبانيُّ -رحمه الله- في كتابه: صفة الصَّلاة، مبيِّنًا ما ورد من الدعاء قبل السلام وأنواعه:

وكان صلى الله عليه وسلم يدعو في صلاته[1] بأدعية متنوعة تارة بهذا وتارة بهذا، وأقر أدعية أخرى، و (أَمَرَ الْمُصَلِّي أَنْ يَتَخَيَّرَ مِنْهَا مَا شَاءَ)[2]. وهاك هي:
]m
1 - (اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْمَأْثَمِ[3] وَالْمَغْرَمِ)[4].
Razz
2- (اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا عَمِلْتُ[5]، وَمِنْ شَرِّ مَا لَمْ أَعْمَلْ [بَعْدُ])[6].
Razz
3 - (اللَّهُمَّ حَاسِبْنِي حِسَابًا يَسِيرًا)[7].
Razz
4 - (اللَّهُمَّ! بِعِلْمِكَ الْغَيْبَ، وَقُدْرَتِكَ عَلَى الْخَلْقِ؛ أَحْيِنِي مَا عَلِمْتَ الْحَيَاةَ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتْ الْوَفَاةَ خَيْرًا لِي، اللَّهُمَّ! وَأَسْأَلُكَ خَشْيَتَكَ فِي الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، وَأَسْأَلُكَ كَلِمَةَ الْحَقِّ (وفي رواية: الحكم) والْعَدْلِ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَى، وَأَسْأَلُكَ الْقَصْدَ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى، وَأَسْأَلُكَ نَعِيمًا لَا يَبِيدُ، وَأَسْأَلُكَ قُرَّةَ عَيْنٍ (لا تنفد، و) لَا تَنْقَطِعُ، وَأَسْأَلُكَ الرِّضَى بَعْدَ الْقَضَاءِ، وَأَسْأَلُكَ بَرْدَ الْعَيْشِ بَعْدَ الْمَوْتِ، وَأَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظَرِ إِلَى وَجْهِكَ، وَ[أسألك] الشَّوْقَ إِلَى لِقَائِكَ فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلَا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ، اللَّهُمَّ! زَيِّنَّا بِزِينَةِ الْإِيمَانِ، وَاجْعَلْنَا هُدَاةً مُهْتَدِينَ)[8].
Razz
5 - وعلَّم صلى الله عليه وسلم أبا بكر الصديق -رضي الله عنه- أن يقول :

(اللَّهُمَّ! إِنِّى ظَلَمْتُ نَفْسِى ظُلْمًا كَثِيرًا، وَلاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ، فَاغْفِرْ لِى مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ، وَارْحَمْنِى إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)[9].
Razz
6 - وأمر عائشة -رضي الله عنها- أن تقول:

(اللَّهُمَّ! إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ الْخَيْرِ كُلِّهِ؛ [عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ]؛ مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الشَّرِّ كُلِّهِ؛ [عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ]؛ مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ،

وَأَسْأَلُكَ (وفي رواية: اللَّهُمَّ! إِنِّي أَسْأَلُكَ) الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ،

وَأَسْأَلُكَ مِنْ [الْـ] خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ [مُحَمَّدٌ، وأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ اسْتَعَاذَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ]،

[وَأَسْأَلُكَ] مَا قَضَيْتَ لِي مِنْ أَمْرٍ أَنْ تَجْعَلَ عَاقِبَتَهُ [لِي] رَشَدًا)
[10].
Razz
7 - و (قَالَ لِرَجُلٍ: ((مَا تَقُولُ فِي الصَّلَاةِ؟)) قَالَ: أَتَشَهَّدُ، ثُمَّ أَسْأَلُ اللَّهَ الْجَنَّةَ، وَأَعُوذُ بِهِ مِنْ النَّارِ، أَمَا وَاللَّهِ مَا أُحْسِنُ دَنْدَنَتَكَ[11] وَلَا دَنْدَنَةَ مُعَاذٍ؛ فَقَالَ صلى الله عليه وسلم: ((حَوْلَهَا نُدَنْدِنُ)))[12].
Razz
8 - وسمِعَ رجلاً يقول في تشهده:

(اللَّهُمَّ! إِنِّي أَسْأَلُكَ يَا أَللَّهُ [وفي رواية: بِاللهِ]، [الوَاحِدُ] الْأَحَدُ الصَّمَدُ، الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ! أَنْ تَغْفِرَ لِي ذُنُوبِي، إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ. فَقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (قَدْ غُفِرَ لَهُ، قَدْ غُفِرَ لَهُ)[
13].
Razz
9 - وسمع آخر يقول في تشهُدِهِ أيضًا:

(اللَّهُمَّ! إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ [وَحْدَكَ لَا شَرِيكَ لَكَ]، [الْمَنَّانُ]، [يَا] بَدِيعَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ! يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ! يَا حَيُّ! يَا قَيُّوم! [إِنِّيِ أَسْأَلُكَ] [الْجَنَّة وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ]. فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَصْحَابِهِ: (تَدْرُونَ بِمَا دَعَا؟) قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ.

قَالَ: (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ)؛ لَقَدْ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ[14] (وفي رواية: الْأَعْظَمِ) الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ، وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى)[15].

Razz
10 - وَكَانَ مِنْ آخِرِ مَا يَقُولُ بَيْنَ التَّشَهُّدِ وَالَتَّسلِيمِ:

«اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، وَمَا أَسْرَفْتُ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ»[16].

]m

الصفحة: 159-162 الطبعة الثالثة للطبعة الجديدة لمكتبة المعارف

1424 هـ - 2004 م




[1] وإنما لم نقل في (تشهده)؛ لأنَّ النصَّ هكذا (في صلاته) غير مقيد بالتشهد أو غيره، وهو يشمل كل موضع صالح للدعاء؛ كالسجود والتشهد، وقد ورد الأمر بالدعاء فيهما كما سبق.

[2] البخاري ومسلم.

قال الأثرم: " قلت لأحمد: بماذا أدعو بعد التشهد؟ قال: كما جاء في الخبر. قلت له: أوليس قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "ثمَّ ليتخيَّر من الدعاء ما شاء"؟ قال: يتخيَّر مما جاء في الخبر. فعاودته، فقال: ما في الخبر". نقله ابن تيمية -ومن خطه نقلت- " مجموع " (69/218/1)، واستحسنه؛ قال: "فإن اللام في "الدعاء" للدعاء الذي يحبه الله ليس لجنس الدعاء". إلى آخر كلامه. ثم قال: "فالأجود أن يُقال: إلا بالدعاء المشروع المسنون، وهو ما وردت به الأخبار، وما كان نافعًا".

قلتُ -أي: الإمام الألباني-: وهو كما قال؛ لكن معرفة ما كان نافعًا من الدعاء يتوقف على العلم الصحيح، وهذا قلَّ من يقوم به؛ فالأولى الوقوف عند الدعاء الوارد؛ لا سيما إذا كان فيه ما يريده الداعي من المطالب. والله أعلم.

[3] هو الأمر الذي يأثم به الإنسان، أو هو الإثم نفسه؛ وضعاً للمصدر موضع الاسم، وكذلك (المغرم): ويريد به الدَّين؛ بدليل تمام الحديث: قالت عائشة: فقال له قائل: ما أكثر ما تستعيذ من المغرم يا رسول الله! فقال: "إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا غَرِمَ؛ حَدَّثَ فَكَذَبَ، وَوَعَدَ فَأَخْلَفَ".

[4] (البخاري ومسلم).

[5] أي: من شر ما فعلت من السيئات، (وَمِنْ شَرِّ مَا لَمْ أَعْمَلْ): من الحسنات؛ يعني: من شر تركي العمل بها.

[6] النسائي بسند صحيح، وابن أبي عاصم في كتاب السنة (370 – بتحقيقي، وطبع المكتب الإسلامي)، والزيادة له.

[7] أحمد والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي.

[8] النسائي والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي.

[9] البخاري ومسلم.

[10] أحمد، والطيالسي، والبخاري في (الأدب المفرد)، وابن ماجه، والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي، وقد خرجته في (الصحيحة) ((1542)).

[11] أي: مسألتك الخفية، أو: كلامك الخفي. و (الدندنة): أن يتكلم الرجل بكلام تسمع نغمته ولا يفهم. وضمير الهاء في قوله: (حولها) يعود للمقالة؛ أي : كلامنا قريب من كلامك.

[12] أبو داود وابن ماجه وابن خزيمة (1/ 87/ 1) بسند صحيح.

[13] أبو داود والنسائي وأحمد وابن خزيمة، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي.

[14] فيه مشروعية التوسل إلى الله تعالى بأسماء الله تعالى الحسنى وصفاته، وهو ما أمر الله تعالى به في قوله: {وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} [الأعراف : 18].

وأما التوسل بغير ذلك –كالجاه والحق والحرمة- فقد نص أبو حنيفة –رحمه الله تعالى- وأصحابه على كراهته، وهي عند الإطلاق للتحريم.

ومما يؤسف له أن ترى أكثر الناس –وفيهم كثير من المشايخ- قد أعرضوا عن هذا التوسل المشروع اتفاقًا، فلا تكاد تسمع أحدًا منهم يتوسل به، مع محافظتهم على التوسل المبتدع –الذي أقل ما يُقال فيه: أنه مختلف فيه- يداومون عليه كأنه لا يجوز غيره!

وإنَّ لشيخ الإسلام ابن تيمية رسالة جيدة في هذا الموضوع اسمها: (التوسل والوسيلة) فلتطالع؛ فإنها هامةٌ جدًّا لا مثيل لها في موضوعها

ثمَّ رسالتي: (التوسل أنواعه وأحكامه)، وقد طبعت مرتين، وهي هامة أيضًا في موضوعها وأسلوبها، مع الرد على بعض شبهات جديدة من بعض الدكاترة المعاصرين. هدانا الله وإيَّاهم.

[15] (أبو داود والنسائي وأحمد والبخاري في (الأدب المفرد)، والطبراني، وابن منده في (التوحيد) (44/2 و 67/1 و 70/1 - 2) بأسانيد صحيحة.

[16] (مسلم وأبو عوانة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://baitalmaqdes.ahlamontada.com
 
الدُّعاء قبل السَّلام وأنواعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيت المقدس :: المنتدى الاسلامي العام :: الحديث الشريف-
انتقل الى: